بابا الأقباط الجديد يقبل مبادئ الشريعة مصدرا رئيسيا للتشريع في مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599530/

أكد البابا تواضروس الثاني بابا الأقباط الجديد في مصر يوم الاثنين 12 نوفمبر/تشرين الثاني موافقته على المادة الثانية من الدستور التي تنص على أن "مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع".

أكد البابا تواضروس الثاني بابا الأقباط الجديد في مصر يوم الاثنين 12 نوفمبر/تشرين الثاني موافقته على المادة الثانية من الدستور التي تنص على أن "مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع"، قائلاً "نقبل بنصها دون أي تعديل أو تغيير أو زيادة أو نقصان".

وجاءت تصريحات البابا خلال استقباله وفد مجلس نقابة الصحفيين ظهر الاثنين لتهنئته بمنصب البابا خلفا للبابا شنودة الثالث الذي توفي في مارس/آذار الماضي.

وتابع البابا قائلا: "كفانا الزمن والخطوات التى فاتتنا"، مشيراً إلى أن المجتمع المصري لن ينصلح إلا بثلاثية تتناسب مع مقوماته وهي "التعليم، والإعلام، والقانون".

وذكر البابا أن خيار الانسحاب من الجمعية التأسيسية لصياغة الدستور المصري وارد، مؤكدًا فى الوقت ذاته أن موقف الكنيسة والأزهر متوافقان، وأن المسودات التي صدرت عن اللجنة التأسيسية ما زالت محل نقاش.

وأكد بابا أقباط مصر أن الكنيسة والأزهر لديهما رؤية واحدة فيما يخص بعض المواد الخلافية بالدستور، الذي تجري صياغته حالياً من جانب لجنة تأسيسية يهيمن عليها الإسلاميون، موضحا أن تعريفه للدستور هو أنه مجموعة تعابير عن مواطنة الإنسان المصري دون النظر إلي جنسيته، ولا دينه.

وعن دور الكنيسة أكد تواضروس الثاني أن الكنيسة أثبتت خلال الفترة الماضية أنها كيان مؤسسي يتعاون في إدارتها كل من المجمع المقدس والمجلس الملي والهيئة القبطية للأوقاف وكل الكهنة والخدام بالكنيسة، مشددا على أن دوره يكمن في تنظيم هذا العمل لتقوم الكنيسة بدورها في خدمة المجتمع.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية