فرصة واحدة مقابل تسع فرص.. بيلاروس تنتخب رئيسا لها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59943/

تجرى يوم 19 ديسمبر/كانون الاول في بيلاروس الانتخابات الرابعة لرئيس الجمهورية. ويدرج اسم الكسندر لوكاشينكو الذي يشغل حاليا منصب رئيس الجمهورية في قائمة المرشحين العشرة لرئاسة الجمهورية.

تجرى يوم 19 ديسمبر/كانون الاول في بيلاروس الانتخابات الرابعة لرئيس الجمهورية. ويدرج اسم الكسندر لوكاشينكو  الذي يشغل حاليا منصب رئيس الجمهورية في قائمة المرشحين العشرة لرئاسة الجمهورية.
يذكر ان لوكاشينكو تولى رئاسة البلاد عام 1994 وتمت اعادة انتخابه عامي 2001 و2006. ويتوقع الكثير من المحللين ان يفوز لوكاشينكو هذه المرة بفارق كبير على منافسيه الذين يشكلون معسكر المعارضة البيلاروسية. ويتنبأ المراقبون بان يفوز لوكاشينكو في

الجولة الاولى للانتخابات بحصوله على نسبة  50% من اصوات الناخبين المشاركين في التصويت.
وبحسب القوانين الانتخابية البيلاروسية فان الانتخابات يمكن اعتبارها قانونية اذا ما شارك فيها ما لا يقل عن 50% من الناخبين  بحسب القوائم الانتخابية. وتفيد لجنة الانتخابات المركزية في بيلاروس بان 7 ملايين و95 الف ناخب تم ادراجهم في القوائم الانتخابية. وستجرى الانتخابات في 6 الاف و390 مركزا للاقتراع يقع  44 مركزا منها خارج البلاد.
وادرجت في بطاقات الاقتراع 10 اسماء بالاضافة الى بند واحد "ضد الجميع". وفي حال اجراء الجولة الثانية سيشارك فيها مرشحان سيفوز منهما من حصل على الغالبية البسيطة من الاصوات.

المرشحون

حطمت الحملة الانتخابية الحالية في بيلاروس عدة ارقام قياسية، وذلك من حيث عدد المرشحين المسجلين وشروط التسجيل التي تقضي بجمع ما لا يقل عن  100 الف توقيع للناخبين، علما ان عام 1994 شهد 6 مرشحين. اما كل من عامي 2001 و2006 فشهد 4 مرشحين لرئاسة الجمهورية.
و لا شك ان الكسندر لوكاشينكو يعتبر المرشح رقم 1 من حيث عدد التواقيع التي جمعها تاييدا له وهي ما يربوعلى مليون توقيع.  ويليه فلاديمير نيكلايف احد منافسيه الرئيسيين زعيم حركة "قل الحقيقة" الشاعر المعارض، ثم يليه اندريه سانيكوف النائب الاسبق لوزير خارجية  بيلاروس، ثم ياروسلاف

رومانتشوك  نائب رئيس الحزب المدني الموحد الباحث الاقتصادي المعارض. كما تم تسجيل السياسي المعارض أليس ميخاليفيتش والاشتراكي الديمقراطي المعارض نيقولاي ستاتكيفيتش وغريغوري كوستوسيف نائب رئيس حزب الجبهة الشعبية ورجل الاعمال دميتري اوس وفيكتور تيريشينكو رئيس جمعية  البزنس المتوسط والصغير والناشط المسيحي المعارض فيتالي ريماشيفسكي.علما ان رجل الاعمال دميتري اوس

من مدينة فيتيبسك البيلاروسية لم ينل حق الترشيح بسبب رفض اللجنة الانتخابية المركزية  تسجيله  لوجود كميات هائلة من التواقيع المزيفة في اوراق ترشيحه. وأكد كل المرشحين  في كلماتهم بمناسبة استلام بطاقة الترشيح في اللجنة الانتخابية المركزية عدم توفر المساواة في خوض الحملة الانتخابية في الجمهورية  والفرص لاطلاع الناخبين على برامجهم الانتخابية في وسائل الاعلام.

البرامج الانتخابية والوعود

اتصفت البرامج الانتخابية لدى المرشحين بتباين في الاراء. وقد اعلن الكسندر لوكاشينكو في مؤتمر صحفي عقد في اعقاب قمة منظمة معاهدة الامن الجماعي في موسكو اعلن ان بيلاروس لن تنحرف عن مبادئ التعاون مع روسيا والاعضاء في المعاهدة مهما كانت  التغيرات السياسية .
وقد دعا سانيكوف ونيكليايف ورومانتشوك الى التكامل مع الاتحاد الاوروبي. لكن احدا لا يتخلى عن التعاون الوثيق مع روسيا. ولدى ذلك تعهد سانيكوف بان تنضم بيلاروس الى  الاتحاد الاوروبي بعد 5 – 7 سنوات مما يعتبر امرا غير واقعي من وجهة نظر معظم الخبراء.
 وتعهد رومانتشوك في برنامجه الانتخابي بتقليص الولاية الرئاسية من 5 سنوات الى 4 سنوات ووضع الموظفين تحت رقابة المجتمع واستعادة مبدأ  سيادة القانون.
اما رجل الاعمال تيريشينكو فتعهد في حال انتخابه رئيسا  بان يعادل قيمة الروبل البيلوروسي بقيمة الدولار. كما تعهد بان يضع صورته على الاوراق المالية.

آراء المراقبين

 اعتمد في اللجنة الانتخابية المركزية في جمهورية بيلاروس 930 مراقبا دوليا ، ومنهم 257 مراقبا يمثلون رابطة الدول المستقلة و407 مراقبين يمثلون مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان لدى منظمة الامن والتعاون في اوروبا و45 مراقبا يمثلون  الجمعية البرلمانية لرابطة الدول المستقلة و82 مراقبا يمثلون  منظمة الامن والتعاون في اوروبا و10 مراقبين يمثلون الجمعية البرلمانية لاتحاد روسيا وبيلاروس و6 مراقبين يمثلون اللجنة الدائمة للدولة الاتحادية.
وقد ابرز ممثلو بعثة مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الانسان لدى منظمة الامن والتعاون في اوروبا عدم توفر الفرص المتكافئة لكل المرشحين في وسائل الاعلام. وبصورة خاصة ينص البيان الصادر عن المكتب على ان قناة التلفزيون الحكومية الاولى  تكرس 86% من وقت البث التلفزيوني الخاص بالانباء والانتخابات الى الرئيس الحالي لوكاشينكو.
فيما تؤكد بعثة رابطة الدول المستقلة المستوى الجيد لتنظيم التحضيرات للانتخابات والطبيعة الهادئة للدعاية الانتخابية.

شبح "الميدان" الاوكراني

دعا بعض الاحزاب المعارضة  الناخبين الى ان يجتمعوا في مساء يوم 19 ديسمبر/كانون الاول  في ساحة اوكتيابرسكايا بمدينة مينسك وينتظروا ورود النتائج الاولية للانتخابات وان يصروا  على اجراء انتخابات جديدة في حال وجود ادلة على تزوير الانتخابات على غرار ما جرى في اجتماعات "الميدان" في كييف عاصمة اوكرانيا في ايام "الثورة البرتقالية".
واعلن المرشحون المعارضون انهم يتوقعون ان يجتمع في هذا الميدان الرئيسي في المدينة من 30 الف مواطن الى 150 الف مواطن ناهيك عن عقد اجتماعات في مدن بيلاروسية اخرى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)