"/>الحديدي: لا يوجد من يملك حق التكفير لأنه ليس الله ولا يحمل صكاً منه - RT Arabic

الحديدي: لا يوجد من يملك حق التكفير لأنه ليس الله ولا يحمل صكاً منه

متفرقات

الحديدي: لا يوجد من يملك حق التكفير لأنه ليس الله ولا يحمل صكاً منه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599402/

دعت الإعلامية المصرية لميس الحديدي جميع فصائل الشعب الى اللحمة والالتفات الى المشاكل التي تعصف بمصر لحلها، معلنة رفضها القاطع لتكفير مصري لآخر، مشيرة انه لا يوجد من يملك هذا الحق "لأنه ليس الله وليس لديه صكاً منه"، حسب قولها.

وجهت الإعلامية المصرية المعروفة، مقدمة برنامج "هنا العاصمة" لميس الحديدي رسالة الى رئيس البلاد محمد مرسي، أشارت فيها الى انه اذا كان هناك خطر على حكم الرئيس، وان كان هناك خطر يهدد تجربة "الإخوان المسلمين"، فإن مصدره الفصيل الذي "يكفر ويهدد ويتوعد وينتقم .. الفصيل الذي اغتال في الماضي"، دون ذكر أية اسماء. ودعت الحديدي جمهورها الى العودة بالذاكرة وبالتاريخ الى الوراء، معربة عن أهمية الالتفات الى المشاكل التي تعصف بمصر في الظرف الراهن والعمل على حلها.

جاء ذلك ردأً على "المليونية" الاخيرة التي نظمها في القاهرة انصار التيار السلفي المتشدد التي طالبت بتطبيق الشريعة الإسلامية وتثبيتها في الدستور المصري القادم ، وتعقيباً على مشاركات من مشاهدين أبدوا استياءهم إزاء عدم وجود أسس "لبناء مجتمع سليم وتحديد الحد الأدنى للأجور وعدم وجود عيش كريم" ، فيما دعا مشارك آخر الى الالتفات الى الأمراض التي تصيب المصريين ومعالجة الأمر، وأعرب حافظ أبوسعدة، مدير المنظمة المصرية لحقوق الانسان، عن أسفه حيال "السب والقذف" الذي وجهه البعض أثناء المليونية الى القوى المدنية والعلمانية، معتبراً ان ذلك يطرح تساؤلأً حول "نية التعايش المشترك" في مصر.

وأكدت الاعلامية المصرية من جانبها ان هؤلاء هم من يشكلون خطراً حقيقياً على تجربة الإخوان المسلمين، وانه اذا قُدر لتجربة الاخوان النجاح فإن ذلك سيكون مرهوناً بمد يدهم لباقي فصائل الشعب من ليبراليين ومعتدلين وأقباط وغيرهم. كما حذرت بلقول : "ان نتخندق في فصيل واحد، وان نكفر باقي المجتمع  فهذا هو الخطر"، لأن المواطن هو أول من سيرفض وسينقلب على الوضع السائد.

وشددت لميس الحديدي على ان المصري يظل مصرياً بغض النظر عن انتمائه الديني، وانه لن يستطيع أحد ان يكفرها أو يخيفها، وقالت مخاطبة من يلجأ الى ذلك  "أنك لست الله وليس لديك صك من الله، ولم ينزلك الله لكي ترسي كلمته على الأرض. ليست بيننا وبين الله واسطة، فهذا هو الإسلام". ودعت الحديدي كل من لا يعجبه ما تقوله ان "يقلب"، أي ان يغير القناة، خاصة وانه هناك الكثير من المحطات التلفزيونية الأخرى المتاحة، مبدية عدم اكتراثها لأية إشاعات، كما جاء ذلك في تسجيل منتشر في مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما الـ "يوتيوب".