الولايات المتحدة وأفغانستان تبدآن مفاوضات المعاهدة الأمنية في 14 نوفمبر الجاري

أخبار العالم

الولايات المتحدة وأفغانستان تبدآن مفاوضات المعاهدة الأمنية في 14 نوفمبر الجاري
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599385/

صرح جنان موسى زاي المتحدث باسم الخارجية الأفغانية في الايجاز الصحفي يوم الاحد 11 نوفمبر/تشرين الثاني أن المفاوضات الخاصة بتوقيع المعاهدة الأمنية بين أفغانستان والولايات المتحدة الأمريكية ستبدأ في الرابع عشر من الشهر الجاري.

صرح جنان موسى زاي المتحدث باسم الخارجية الأفغانية في الايجاز الصحفي يوم الاحد 11 نوفمبر/تشرين الثاني أن المفاوضات الخاصة بتوقيع المعاهدة الأمنية بين أفغانستان والولايات المتحدة الأمريكية ستبدأ في الرابع عشر من الشهر الجاري.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد وقع ونظيره الأفغاني حامد كرزاي في مطلع مايو /آيار الماضي إتفاقية للتعاون الإستراتيجي طويل الأمد بين البلدين. وتنص هذه الإتفاقية فيما تنص على توقيع إتفاقية أخرى في مجال الأمن، تعرف أكثر في الأروقة الدبلوماسية بـ "بروتوكول القوات". وهذه الإتفاقية بالذات هي التي ستنظم التواجد العسكري الأمريكي في أفغانستان بعد عام 2014، عندما ستغادر قوات التحالف الأجنبي أراضي الجمهورية الإسلامية.

وحسب كلام موسى زاي، الذي نقلته وكالة الأنباء "باجفاك"، فإن رئيسي الوفدين الحكوميين اللذين سيخوضان المفاوضات حول الحزمة الجديدة إكليل أحمد حكيمي سفير أفغانستان لدى الولايات المتحدة وجيمس وورليك نائب الممثل الخاص للولايات المتحدة بأفغانستان وباكستان سيصلان الإسبوع القادم إلى كابول ليشرعا في عملية التفاوض رسميا.

وكان نواب في المجلس الأدنى للبرلمان الأفغاني قد اعلنوا موقفهم السلبي تجاه ترأُس حكيمي للوفد الأفغاني في هذه المفاوضات، حيث أعربت مجموعة من  نواب الشعب عن رأيهم في أنه يجب أن يترأس الوفد مسؤول أمني كبير في البلاد. غير أن المتحدث باسم الخارجية دافع عن حكيمي قائلا أن الأخير هو دبلوماسي محترف لديه 20 عاما من الخبرة، كما خدم قبل ذلك في كل  من الصين واليابان، وهو على إطلاع ممتاز بالإتفاقيات والمعاهدات التي وقعتها الولايات المتحدة مع الدول الأخرى ، إضافة لذلك، وفقا لكلام موسى زاي، سيدخل في تشكيل اللجنة الخاصة بالمفاوضات ممثلون عن وزارة الدفاع الافغانية.

المصدر: وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء + "روسيا اليوم"

فيسبوك 12مليون