ارتفاع حصيلة قتلى الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة الى 6 أشخاص

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599375/

أكدت مصادر فلسطينية سقوط قتيلين وإصابة 7 مواطنين آخرين بجروح في سلسلة غارات نفذتها الطائرات الإسرائيلية فجر الاحد 11 نوفمبر/تشرين الثاني على عدة أهداف في قطاع غزة، ليرتفع بذلك عدد ضحايا التصعيد الذي بدأ مساء السبت إلى 6 قتلى وعشرات الجرحى.

أعلنت مصادر فلسطينية سقوط قتيلين وإصابة 7 مواطنين آخرين بجروح في سلسلة غارات نفذتها الطائرات الإسرائيلية فجر الاحد 11 نوفمبر/تشرين الثاني على عدة أهداف في قطاع غزة، ليرتفع بذلك عدد ضحايا التصعيد الذي بدأ مساء السبت إلى 6 قتلى وعشرات الجرحى.

وقالت وكالة "معا" للأنباء ان سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي أكدت مقتل اثنين من عناصرها وجرح 4 آخرين في قصف اسرائيلي استهدف منطقتين بشمال القطاع وشمال غرب مدينة غزة.

كما أصيب مواطن في غارة سابقة على أرض خالية في حي الزيتون شرق مدينة غزة، وجرح مواطنان إثر قصف منزل بجباليا شمال القطاع، حيث أدى القصف إلى حريق كبير في المنزل.

وذكرت الوكالة ايضا ان الجيش قصف أرضا خالية بجوار موقع تابع لكتائب القسام في حي تل السلطان غرب رفح، مما ألحق أضرارا مادية جسيمة بالمكان. وأغارت طائرات استطلاع على أراض خالية في محيط نادي جباليا شمال القطاع وفي منطقة الخزندار شمال غرب غزة.

هذا وكان 4 فلسطينيين قتلوا السبت في قصف مدفعي اسرائيلي استهدف حي الشجاعية شرق مدينة غزة، اضافة الى اصابة نحو 30 آخرين بجروح متفاوتة. وأعلن الجيش الاسرائيلي ان القصف جاء في أعقاب قيام مسلحين فلسطينيين باطلاق قذيفة مضادة للدروع على عربة اسرائيلية كانت تمر قرب حدود غزة الشرقية، مما أسفر عن اصابة 4 جنود بجروح.

وأعلنت كتائب ابو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مسؤوليتها عن الهجوم.

وأفاد مراسل "روسيا اليوم" في غزة بأن الأوضاع تبقى متوترة جدا، حيث تقول اسرائيل ان الجيب تم استهدافه عبر صاروخ موجه، وهذا يجعل من المعركة غير محتملة بالنسبة لاسرائيل ويؤكد روايتها بأن قطاع غزة قد تكدست فيه حتى الأسلحة الحديثة التي من الممكن أن تشكل خطرا أمنيا على اسرائيل. واشار الى ان الصاروخ أصاب الجيب العسكري على بعد مئتي متر من السياج داخل الأراضي الاسرائيلية وأطلق من مسافة كبيرة من داخل قطاع غزة، مما يعني ان الفصائل الفلسطينية بات بامكانها أن تصيب أي هدف داخل اسرائيل.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

الأزمة اليمنية