الإخوان: جمعة تطبيق الشريعة أظهرت رفض الشعب لعلمنة الدولة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599316/

أعلن عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين إن قرار عدم مشاركتها فى "مليونية جمعة تطبيق الشريعة" جاء تجنبا لاتهامات بممارسة الضغط على الجمعية التأسيسية المكلفة بإعداد الدستور، معربين عن اعتقادهم ان المليونية أظهرت رفض الشارع المصري لعلمنة الدولة. 

أعلن عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين إن قرار عدم مشاركتها فى "مليونية جمعة تطبيق الشريعة" جاء تجنبا لاتهامات بممارسة الضغط على الجمعية التأسيسية المكلفة بإعداد الدستور، معربين عن اعتقادهم ان المليونية أظهرت رفض الشارع المصري لعلمنة الدولة.

ونقل موقع "اليوم السابع" السبت 10 نوفمبر/تشرين الثاني عن الدكتور صابر أبو الفتوح، القيادي بجماعة الإخوان، أن مليونية تطبيق الشريعة رسخت أمام الجميع أن الشعب المصري يريد تطبيق الشريعة الإسلامية، وذلك بدون دعم جماعة الإخوان المسلمين أو التيار السلفي، على حد قوله.

وأضاف أبو الفتوح أن قرار عدم المشاركة كان يهدف إلى إحباط محاولات القوى المطالبة بإسقاط التأسيسية، لتوجيه اتهامات لجماعة الإخوان بالضغط على الجمعية التأسيسية لصياغة دستور موال لها، ويحقق أهداف الجماعة والحزب.

من جانبه، أوضح علي عبد الفتاح القيادي بالإخوان أن الجماعة تركت الفرصة للشارع المصري والمواطن للتعبير عن هويته الأساسية، وهي الهوية الإسلامية، مضيفا أن الشعب أكد رفضه لعلمنة الدولة، حسب اعتقاده.

هذا وتوافد آلاف المتظاهرين المصريين الجمعة الى ميدان التحرير وسط القاهرة  للمطالبة بتطبيق الشريعة الاسلامية والاعتراض على المادة الثانية في مسودة الدستور الجديد التي تنص على ان مبادئ الشريعة الاسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع. ورغم موافقة معظم التيارات السياسية في مصر، بما فيها الليبرالية والاسلامية، على عدم تعديل تلك المادة، يصر التيار السلفي على ان هذه الصيغة لا تكفي، ويطالب بضمان تطبيق كامل لأحكام الشريعة الاسلامية.

وقال عاطف النجمي الخبير القانوني والمحلل السياسي المصري لـ"روسيا اليوم" ان هذه التطورات تعكس عدم وجود استقرار كامل في مصر وانقسامات داخل التيار الاسلامي ذاته، محذرا من خطر تقسيم المجتمع المصري الى قسمين "مؤمن وكافر".

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

المصدر: اليوم السابع + روسيا اليوم

الأزمة اليمنية