نسخة مقلّدة من ياسر عرفات في شوارع رام الله

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599314/

يرتدي بائع الزيتون والمخللات سالم سميرات بعد اكمال عمله في السوق، البدلة الخضراء ويضع الكوفية على تلك الهيئة المستوحاة من خارطة فلسطين ليتحول في دقائق إلى نسخة وفية للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وتتجول في شوارع رام الله ويتسارع المارة لالتقاط الصور معه كما لو أنهم يتشبثون من خلاله بحضور وإن كان وهميا لقائدهم الذي غادرهم منذ 8 سنين.

يحيي الفلسطينيون الذكرى الثامنة لرحيل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، الذي توفي في باريس إثر تدهور مفاجئ لصحته في 11 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2004. وفي مدينة رام الله الفلسطينية حيث قضى عرفات آخر أعوامه يحرص الناس على إحياء ذكرى رئيسهم بتعليق صوره في كل مكان.

وإذ تغطي صوره الجدران والساحات في المدن الفلسطينية، فإن رغبة التقاط صور معه ما زالت تراود أولئك الذين لم يسنح لهم يوما حظ لقائه.

فقط في مدينة رام الله الفلسطينية..ما زالت هناك فرصة للتدارك.

بعد ان يكمل بائع الزيتون والمخللات سالم سميرات عمله في السوق، يرتدي البدلة الخضراء ويضع الكوفية على تلك الهيئة المستوحاة من خارطة فلسطين ليتحول في دقائق إلى نسخة وفية للزعيم الفلسطيني الراحل.

لا يتفاجأ سكان رام الله بمرآه. فقد تعودوا على جولته اليومية في شوارعها، لكنهم مع ذلك يسارعون إلى محادثته والتقاط الصور معه..كما لو أنهم يتشبثون من خلاله بحضور وإن كان وهميا لقائدهم الذي غادرهم منذ 8 سنين.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور