روسيا تدعو سيئول إلى التراجع عن تدريبات البحر الأصفر

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59929/

دعت الخارجية الروسية كوريا الجنوبية إلى التراجع عن القيام بمناوراتها العسكرية المقرر اجراؤها في ايام 18-21 ديسمبر/كانون الاول في البحر الأصفر، وذلك تفاديا لأي تصعيد محتمل مع جارتها الشمالية. دعوة موسكو سبقها تحذير بيونغ يانغ لسيئول من القيام بمناورات عسكرية بالذخيرة الحية في جزيرة يونبيونغ، التي كانت قد تعرضت لقصف مدفعي شمالي في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

استدعت الخارجية الروسية سفيري سيئول ووشنطن في موسكو وعبرت لهما عن قلق موسكو البالغ من تدريباتهما المشتركة بالذخيرة الحية المقرر اجراؤها في ايام 18-21 ديسمبر/كانون الاول في البحر الأصفر.
هذا وكانت الخارجية الروسية قد دعت في بيان لها  إلى إلغاء التدريبات تفاديا لتصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية. وذكّرت في بيانها بأن تدريبات مماثلة جرت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أدت إلى تبادل للنيران بين الكوريتين مما أدى إلى وقوع ضحايا بينهم مدنيون.
وشددت الخارجية الروسية على ضرورة ضبط النفس وعدم القيام بأي خطوات قد تؤدي إلى زيادة تدهور الوضع واستئناف الحوار لحل جميع القضايا العالقة بالطرق السلمية.دعت الخارجية الروسية كوريا الجنوبية إلى التراجع عن القيام بمناوراتها العسكرية المقررة اجراؤها ايام 18-21 ديسمبر/كانون الاول  في البحر الأصفر، وذلك تفاديا لأي تصعيد محتمل مع جارتها الشمالية.
هذا وحذرت كوريا الشمالية جارتها الجنوبية يوم الجمعة 17 ديسمبر/ كانون الاول من اجراء مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في جزيرة يونبيونغ، التي تعرضت لهجوم مدفعي شمالي في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بحسب ما نقلته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية.
وحذر مصدر في الجيش الكوري الشمالي بان بلاده ستشن ضربات مباغتة دفاعا عن النفس، فيما لو اجرى الجنوب تدريبات بالذخيرة الحية، كان قد اعلن عنها والتي ستبدأ يوم السبت وتستمر الى يوم الثلاثاء، مضيفا بان هذه الضربات ستكون اكثف واكبر مما قامت به بلاده عندما قصفت جزيرة كورية جنوبية واقعة في البحر الاصفر بالمنطقة الحدودية المتنازع عليها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك