منظمة معاهدة الأمن الجماعي لن تدخل قواتها الى افغانستان في حال تأزم الوضع فيها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599260/

اكد السكرتير العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي نيقولاي بورديوجا للصحفيين اليوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني في ختام جلسة فريق العمل الخاص بافغانستان ان بلدان المنظمة لا تنظر في احتمال ادخال قواتها الى افغانستان في حال تأزم الوضع هناك .

اكد السكرتير العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي نيقولاي بورديوجا للصحفيين اليوم 9 نوفمبر/تشريبن الثاني في ختام جلسة فريق العمل الخاص بافغانستان ان بلدان المنظمة لا تنظر في احتمال ادخال قواتها الى افغانستان في حال تأزم الوضع هناك . وقال "لم نناقش هذه المسألة قط، ولا نناقشها حاليا، وأملي كبير في اننا لن نناقشها اطلاقا. ودار حديثنا عن الاخطار الخارجية وعن الاجراءات التي من شأنها ان تتصدى لهذه الاخطار على الحدود".

ولاحظ بورديوجا ان مشاركة ممثلي قوات حرس الحدود في اعمال الجلسة الى جانب ممثلي مجالس أمن بلدان منظمة معاهدة الامن الجماعي،  ليست صدفة.

ولدى حديثه عن احتمال تدهور الوضع في افغانستان حتى عام 2014 نظرا لتقليص قوام قوات الائتلاف الدولي هناك عند ذلك الموعد ، اشار بورديوجا الى ضرورة تعزيز الحدود. وذكر السكرتير العام بزيارة فلاديمير بوتين الى قرغيزيا وطاجيكستان التي ناقش خلالها هذه المسألة بين المسائل الاخرى.

وقال بورديوجا انه "لدينا 4 ـ 5 سيناريوهات لاحتواء الوضع في افغانستان، وستطرح مقترحاتنا لمناقشتها في لقاء وزراء خارجية بلدان منظمة معاهدة الامن الجماعي في بطرسبورغ  في الشهر الجاري وفي اللقاءات الاخرى في اطار نشاط منظمتنا".