"ايكسون موبيل" الامريكية تعرض حصتها بالقرنة الغربي – 1 على "لوك اويل" الروسية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599240/

استلمت شركة نفط "لوك اويل" الروسية الخاصة عرضا من شركة "ايكسون موبيل" الامريكية لشراء حصتها البالغة 60 بالمئة في مشروع القرنة الغربي – 1 . افاد بذلك اندريه كوزيايف نائب رئيس الشركة، رئيس ادارة المشاريع الاجنبية "لوك اويل اوفر سيس" يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني.

استلمت شركة نفط "لوك اويل" الروسية الخاصة عرضا من شركة "ايكسون موبيل" الامريكية لشراء حصتها البالغة 60 بالمئة في مشروع القرنة الغربي – 1 . افاد بذلك اندريه كوزيايف نائب رئيس الشركة، رئيس ادارة المشاريع الاجنبية "لوك اويل اوفر سيس" يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال "حاليا ندرس العرض الذي استلمناه".

وتعمل شركة "لوك اويل" في حقل القرنة الغربي – 2 في العراق. وكانت الشركة قد قدمت عرضها للعمل في حقل القرنة الغربي – 1 ولكنها خسرت المناقصة لصالح الكونسيرتيوم المتكون من شركة "ايكسون موبيل" الامريكية العمالقة وشركة "رويال ديوتش شيل" الهولندية البريطانية. وبعد ذلك حصلت "لوك اويلط على حق استثمار حقل القرنة الغربي – 2 . وكان وحيد اليكبيروف رئيس شركة "لوك اويل" قد اعلن بان دمج الحقلين سيعطي فوائد اقتصادية كبيرة.

وابلغت شركة "ايكسون موبيل" هذا الاسبوع الجانب العراقي عن نيتها في بيع حصتها في مشروع حقل القرنة الغربي – 1 . وان الجانب العراقي سوف يتخذ قراره بهذا الخصوص يوم الاحد المقبل.

وفي صيف السنة الحالية ظهرت معلومات غير رسمية بان الشركة الامريكية تنوي بيع حصتها في هذا المشروع الى شركة "روس نفط". ولكن شراء "روس نفط"  حصة شركة "تي ان كا بي بي" كاملة في الخريف، اضطر ايغور سيتشين للاعلان بان شركته لن تقوم باي مشتريات كبيرة.

وكانت "ايكسون موبيل" قد وقعت في السنة الماضية  على ستة عقود مع ادارة اقليم كردستان العراقي للتنقيب عن النفط والغاز في الاقليم. حيث رفضت الشركة الامريكية طلب بغداد والغاء العقود التي هي موضع خلاف.

وكانت "ايكسون موبيل" قد اعلنت بانها جمدت كافة اتفاقياتها مع كردستان. وفي شهر ابريل/نيسان واستنادا الى وزير النفط العراقي عبدالكريم اللويبي قد اعلنت بانها بعثت برسالة ثانية الى وزارة النفط العراقية تؤكد فيها تجميد العقود المذكورة.

لقد اشير في الرسالة الى ان "ايكسون موبيل"  جمدت عملها في اقليم كردستان. الا ان ادارة الاقليم فندت هذه المعلومات. كما لم تعلق الشركة على ذلك.

ان اقليم كردستان الذي منح حكما ذاتيا واسعا لا يتفق مع بغداد في كثير من المسائل ومن ضمنها مسالة الارباح. فالسلطات المركزية رفضت الاعتراف بعشرات العقود التي ابرمتها ادارة الاقليم مع شركات الطاقة العالمية، على اعتبار ان مسألة تصدير النفط والغاز تحل في المركز فقط.

وفي نهاية العام المنصرم برزت اختلافات بين شركة "ايكسون موبيل" والسلطات العراقية بسبب نية الشركة الامريكية العمل في كردستان ايضا. ومع ذلك في مارس/آذار عام 2012  توصل الجانبان بعد اشهر من المباحثات الى اتفاق حول المدفوعات المستحقة من استثمار حقل القرنة الغربي – 1.

وكان عبدالله مهدي العميدي مدير عام ادارة العقود والتراخيص في وزارة النفط العراقية، قد اعلن ان الشركة الهولندية البريطانية "رويال ديوتش شيل" يمكن ان تحل مكان شركة "ايكسون موبيل " الامريكية في مشروع حقا القرنة الغربي – 1 في حالة اتخاذ قرار الغاء التعاون مع الشركة الامريكية.

وكان العراق قد وقع في بداية عام 2010 عقدا لاستثمار حقل القرنة الغربي – 1 مع شركة "ايكسون موبيل" التي تبلغ حصتها في المشروع 60 بالمئة وشركة "رويال ديوتش شيل" التي تبلغ حصتها 15 بالمئة. وتساهم في المشروع ايضا الشركة العراقية للتنقيب عن النفط والغاز بحصة تبلغ 25 بالمئة. ويقيم احتياطي النفط في حقل القرنة الغربي – 1 بـ8.7 مليار برميل.