مسؤول: بريطانيا تريد اعادة التفكير في سبل انهاء النزاع في سورية المستبعدة سابقا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599199/

قال مسؤول في مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان بريطانيا تريد اعادة التفكير في سبل لانهاء النزاع في سورية تم نبذها في وقت سابق. واضاف ان الحديث يدور عن اعادة النظر في كل الخيارات من دون استثناء.

افادت وكالة "رويترز" يوم الخميس 8 نوفمبر/تشرين الثاني نقلا عن مسؤول في مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بان بريطانيا تريد اعادة التفكير في سبل لانهاء النزاع في سورية تم نبذها في وقت سابق.

ونقلت الوكالة عن المسؤول قوله ان رئيس الوزراء يريد "دراسة اشياء كانت على الطاولة قبل عام ولم يشأ ان يدرسها حينذاك. انه يريد اعادتها الى الطاولة".

وردا على سؤال حول ما اذا كانت الخيارات تتضمن اعادة النظر في حظر توريد الاسلحة المفروض على سورية من قبل الاتحاد الاوروبي بما يمنع ارسال أسلحة الى المعارضين أو اقامة منطقة لحظر الطيران، امتنع المسؤول عن الخوض في التفاصيل لكنه قال أنه لن يستبعد اي شيء.

واضاف المسؤول قوله: "نحن لا ندرج أي شيء ولا نستثني أي شيء. نحن نريد طرح كل الاشياء على الطاولة".

وتجدر الاشارة الى ان من بين المقترحات التي كانت قد طرحت في وقت سابق تسليح المعارضين السوريين، وانشاء مناطق آمنة داخل سورية تفرض بواسطة القوة الجوية الغربية. يذكر ان سريان حظر توريد الاسلحة الى سورية الذي كان قد فرضه الاتحاد الاوروبي، ينتهي في اول ديسمبر/كانون الاول القادم.

وفي هذا السياق قال الصحفي علي بردى مدير مكتب جريدة "النهار" بنيويورك في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان العقدة الرئيسية فيما يخص الازمة السورية، والتي لا تزال غير محلولة هي هل يمكن البدء بعملية سياسية في ظل بقاء الرئيس السوري بشار الاسد في الحكم.

واضاف بردى قوله: "علينا ان ننتظر الرئيس الامريكي باراك اوباما بعد نجاحه في الانتخابات، لنرى ما هي الخطوات او الاندفاع او الزخم الذي سيعطي لهذه العملية، وكيف سيتعامل خصوصا مع معارضة روسيا والصين لهذا الامر".

المصدر: "رويترز"

الأزمة اليمنية