سفن حربية روسية تؤمن حركة الملاحة المدنية في القرن الأفريقي

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599178/

أصدرت القيادة العامة لقوات الأسطول البحري الحربي الروسي قرارا بتنظيم رحلات لقطع من السفن الحربية المقاتلة التابعة لأسطولي المحيط الهادئ والبحر الاسود  الى اقاصي المحيطات ، حسبما ذكرت إدارة الصحافة والإعلام بوزارة الدفاع الروسية يوم 8 نوفمبر/تشرين الثاني لوكالة "إيتار - تاس" للأنباء.

أصدرت القيادة العامة لقوات الأسطول البحري الحربي الروسي قرارا بتنظيم رحلات لقطع من السفن الحربية المقاتلة التابعة لأسطولي المحيط الهادئ والبحر الاسود  الى اقاصي المحيطات ، حسبما ذكرت إدارة الصحافة والإعلام بوزارة الدفاع الروسية يوم 8 نوفمبر/تشرين الثاني لوكالة "إيتار - تاس" للأنباء.

وقالت مصادر في الوزارة: " غادرت يوم 2 نوفمبر/ تشرين الثاني فصيلة من السفن المقاتلة التابعة لأسطول المحيط الهادئ، والتي دخل في تشكيلها السفينة الكبيرة المضادة للزوارق " المارشال شابوشنيكوف" والقاطرة البحرية المتوسطة "إيركوت" وقاطرة الإنقاذ "ألاتاو"، غادرت القاعدة الرئيسية للأسطول في فلاديفوستوك واخذت وجهتها نحو البحر العربي، وينتظر أن تشارك الفصيلة في أثناء متابعتها لخط السير في مناوارات عسكرية مشتركة مع القوات البحرية الهندية، مع التعريج على ميناء مومباي. إضافة لذلك ستزور السفن في طريقها موانئ تايلاند وكوريا الجنوبية وجيبوتي وجزر سيشيل".

في ذات الوقت يجرى الإنتهاء من الإعداد لخروج فصيلة من القطع والسفن الحربية القتالية التابعة لأسطول البحر الأسود  المتكونة من طراد الصواريخ "موسكو" وسفينة الحراسة "سميتليفي" وسفينتي الإنزال الكبيرتين "نيقولاي فيلتشينكوف" و"نوفوتشيركاسك"، إضافة لسفن الدعم، إلى المياه المفتوحة.

من جهتها أوضحت وزارة الدفاع أن:" الخروج من القاعدة الرئيسية للأسطول في سيفاستوبول سيتم على مرحلتين، بينما سيكتمل التشكيل النهائي للفصيلة في المنطقة المحددة في البحر المتوسط".

وفي طريقها إلى قناة السويس ستشارك فصيلة السفن القتالية التابعة لأسطول البحر الأسود في عدد من فاعليات الإستعداد القتالي في عرض البحر المتوسط. ومع حلول نهاية نوفمبر / تشرين الثاني ستمر عبر قناة السويس لتشرع في الأيام الأولى من ديسمبر/ كانون الأول في تنفيذ المهام الموكلة إليها قرب الشواطئ الصومالية.

كما أضافت إدارة الصحافة والإعلام: " ومن المخطط أن تقوم سفن أسطول البحر الأسود، بجانب تنفيذها للمهام القتالية، بزيارات تجارية إلى عدد من موانئ الدول الأجنبية بغرض التزود بالإحتياطيات اللازمة ومنح الطواقم فترات للراحة".

هذا وينبغي على البحارة وجنود البحرية، وفقا لخطة الرحلات المحيطية البعيدة لفصائل السفن المقاتلة التابعة لأسطولي المحيط الهادئ والبحر الأسود، تفيذ مهام في مجال مكافحة القرصنة البحرية وضمان أمن وسلامة الملاحة المدنية في منطقتي القرن الأفريقي وخليج عدن.

بينما ذكرت مصادر في وزارة الدفاع أن: "نشاط مكافحة القرصنة الذي ستنفذه فصائل السفن المقاتلة سيتم تنظيمه بالتنسيق الوثيق مع قيادة القوات البحرية للناتو، التي تقود العملية الدولية لمكافحة القرصنة في منطقة خليج عدن".

 المصدر: وكالة "إيتار - تاس" الروسية للأنباء  + "روسيا اليوم"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة