"/>"الاناضول": الحرية والعدالة تحذر مرسي من ثورة جديدة يقودها الفقراء - RT Arabic

"الاناضول": الحرية والعدالة تحذر مرسي من ثورة جديدة يقودها الفقراء

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599157/

حذرت اللجنة الاقتصادية لحزب الحرية والعدالة التابع لجماعة "الاخوان المسلمين" الرئيس المصري محمد مرسى من اندلاع ثورة جديدة حال تطبيق برنامج الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي الذى تتبناه الحكومة المصرية حاليا وقدمت نسخة منه لبعثة صندوق النقد الدولي.

حذرت اللجنة الاقتصادية لحزب الحرية والعدالة التابع لجماعة "الاخوان المسلمين" الرئيس المصري محمد مرسى من اندلاع ثورة جديدة حال تطبيق برنامج الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي الذى تتبناه الحكومة المصرية حاليا وقدمت نسخة منه لبعثة صندوق النقد الدولي.

وطبقا للمعلومات التى حصلت عليها وكالة الأناضول للأنباء فان اللجنة أرسلت قبل أيام تقريرا للرئيس مرسى تحذره فيه من تطبيق هذا البرنامج لمخاطره الشديدة على المجتمع والتي قد تطيح بالحكومة الحالية، بل وقد تكون شرارة لثورة جديدة تقودها الطبقة الفقيرة.

وقالت اللجنة ان البرنامج يفرض أعباء معيشية وضريبية شديدة على المواطن من خلال فرض ضرائب جديدة ورفع أسعار بعض انواع مشتقات البترول ومنها البنزين والسولار والبوتاجاز.

وضربت اللجنة مثالا انه سيتم فرض مزيد من الأعباء علي الممولين تحت بند توحيد سعر الضريبة واصلاح منظومة الضريبة على المبيعات وادخال تعديلات على التعريفة الجمركية وتعديل الاحكام المنظمة للإعفاءات الجمركية والسماح المؤقت وتشديد عقوبة التهريب وتدعيم مصلحة الجمارك في كشف جرائم التهريب والفواتير المزورة.

وكانت اللجنة الحكومية المكلفة بالتفاوض مع صندوق النقد الدولي قد أرسلت قبل أيام نسخة من هذا البرنامج للرئيس مرسى للتوقيع عليه من أجل وضعه حيز التطبيق. كما يبحث الصندوق حاليا طلب مصر بالحصول على قرض بمبلغ 4.8 مليار دولار منه.

وقالت اللجنة الاقتصادية ان البرنامج الاقتصادي الذى تتبناه حكومة قنديل "يضع حلولا قصيرة لعلاج مشكلة عجز الموازنة العامة للدولة ويفضل الحلول السريعة لعلاج مشاكل الاقتصاد عن طريق الاقتراض الخارجي، كما أنه لا يراعى الطبقات الفقيرة والمتوسطة حيث أنه يلجأ لسلاح رفع الدعم دون النظر فى بدائل أخرى ".

ومن بين هذه البدائل لتمويل العجز ذكرت اللجنة ترشيد الانفاق الحكومي وتطبيق الحد الاقصى للأجور فى مؤسسات الدولة وفرض ضرائب على الأغنياء وفيلات الساحل  الشمالى دون المساس بالفقراء. وأشار تقرير اللجنة الى ضرورة تنشيط الاقتصاد المصري وزيادة موارد الدولة من النقد الأجنبي خاصة على مستوى قطاعات السياحة والاستثمارات الخارجية والصادرات وتحويلات المصريين العاملين بالخارج وقناة السويس.

هذا وقال اعضاء باللجنة الاقتصادية ن الوزراء الذين يتفاوضون مع صندوق النقد الدولي حاليا هم من رموز النظام السابق، كما أن أسلوب تفاوضهم مع الصندوق لا يختلف كثيرا عن الأسلوب المتبع في حقبة الرئيس السابق حسنى مبارك.