الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تحمل قطر و"الجيش الحر" مسؤولية مقتل قيادييها في دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599121/

حملت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة قطر و"الجيش الحر" المسؤولية الكاملة عن مقتل اعضاءها الثمانية في مخيم اليرموك بدمشق. وهددت بالرد.

حملت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة قطر المسؤولية الكاملة عن مقتل اعضاءها الثمانية يوم الاربعاء 7 نوفمبر/تشرين الثاني في مخيم اليرموك بدمشق، متهمة اياها بـ"المسؤولية عن المجموعات المسلحة وتقديم الدعم والسلاح لها لزج المخيمات الفلسطينية في سورية بالازمة، بعد فشل مؤامرتها بتدمير الدولة واسقاط دورها"، وهددت بالرد.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "معا" عن المحامي حسام عرفات عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية-القيادة العامة قوله ان "الجيش السوري الحر قام باغتيال وقتل 8 أعضاء من الجبهة الشعبية - القيادة العامة في مخيم اليرموك في سورية اليوم الأربعاء".

واكد عرفات أن"مجموعات الجيش الحر تحاول ومنذ عدة أيام اقتحام مخيم اليرموك من عدة محاور، وعندما تصدت لهم اللجان الشعبية المدافعة عن المخيم قاموا بقصف المخيم مما أدى الى استشهاد العشرات من أبناء المخيم".

وأوضح انه "وفي مساء هذا اليوم الأربعاء قامت مجموعات ارهابية بطريقة غادرة جبانة بالتسلل الى بعض المناطق في مخيم اليرموك والتي تتواجد فيها مكاتب للجبهة الشعبية- القيادة العامة وقاموا باختطاف ثمانية من أعضاء القيادة العامة وقاموا بإعدامهم بعد التمثيل في جثثهم".

وشدد عرفات على أن "دم شهدائنا ليس رخيصا ولن يذهب هدرا وستظل الجبهة الشعبية - القيادة العامة صمام الأمان للدفاع عن مخيماتنا في مناطق الشتات".

واوضحت الجبهة في رسالة تلقتها وكالة "فرانس برس" انها قررت ان يتم التصريح عن بعض التطورات المتعلقة بها في سورية من الاراضي الفلسطينية عبر مسؤولها حسام عرفات "وذلك بسبب سخونة الاوضاع هناك ولاسباب امنية".

الى ذلك اعلنت مصادر في المعارضة السورية ان عناصرها قتلوا 10 من اعضاء الجبهة الشعبية - القيادة العامة خلال اشتباكات وقعت بين الجانبين في مخيم الحجر الاسود.

وأضافت أن اشتباكات وقعت بين الجانبين وتصاعدت في الأيام الاخيرة في شارع 30 وفي منطقة الحجر الأسود قرب مخيم اليرموك الذي يضم 150 ألف فلسطيني وعددا مماثلا من السوريين.

واشارت الى أن الجيش السوري قصف مواقع مقاتلي المعارضة في المنطقة بالمدفعية والطائرات.

من جانبه اوضح المحلل السياسي بسام رجا في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أنه منذ بداية الأزمة هناك محاولات لزج الفلسطينيين في الاحداث السورية. واشار الى ان مخيم اليرموك محاط بمناطق مشتعلة، ومن الطبيعي ان يقوم ساكنيه بحمايته من دخول المسلحين إليه. واكد ان التصعيد يدخل القضية الفلسطينية في نفق يخرجها عن اطارها الحقيقي.

المصدر: وكالات