طلاق يكلف سعودياً 24 مليون ريال وشقة ومليون ريال سنوياً!

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599111/

حكمت المحكمة العليا في لندن على رجل أعمال سعودي بأن يدفع لمطلقته 4 ملايين جنيه إسترليني (24 مليون ريال سعودي)، وأن يمنحها شقة  و150 ألف جنيه إسترليني (900 ألف ريال) سنوياً مدى الحياة، بعد أن خلص القاضي إلى أن من حقها أن تعيش في مستوى من الرفاهية بسبب ثروة زوجها السابق.

حكمت المحكمة العليا في لندن على رجل أعمال سعودي بأن يدفع لمطلقته 4 ملايين جنيه إسترليني (24 مليون ريال)، وأن يمنحها شقة  و150 ألف جنيه إسترليني (900 ألف ريال) سنوياً مدى الحياة، بعد أن خلص القاضي إلى أن من حقها أن تعيش في مستوى من الرفاهية بسبب ثروة زوجها السابق.

وقال محامو الزوجة السعودية المولد انها تعاني اكتئاباً شديداً، واضطرت إلى "الانعزال عن العالم" لتقيم وحيدة مع قطتها في شقتها الفخمة وسط لندن والتي تقدر قيمتها بـ15 مليون ريال. وكانت المرأة طالبت المحكمة بأن تأمر بإعطائها 42 مليون ريال من ثروة مطلَّقها الذي اعترض بأنه ليس بوسعه دفع ذلك المبلغ.

وتمسك الزوج بأنه ينبغي ألا يرغم على قبول الرضوخ لإجراءات محكمة أجنبية، وعرض على المحكمة استعداده لأن يهب مطلقته الشقة المذكورة وتعويضاً نقدياً بـ9 ملايين ريال، ويدفع لها نفقات وإعاشة شهرية قدرها 60 ألف ريال.

وقضت المحكمة على أن تشمل مخصصات الإعاشة السنوية للزوجة كلفة ملابسها وحاجاتها التجميلية وأجور خادمتها وطاهيها وإعاشة قطتها. وانتقدت المحكمة مراوغة الزوج في الكشف عن مصادر دخله الذي قدرته بـ500 ألف جنيه (30 مليون ريال) سنوياً.

وكان الزوجان السابقان اللذان لم يكشف عن اسميهما لموانع قانونية تزوجا عام 1998، وعاشا حياة مفعمة بالرفاهية ، بحسب وثائق المحكمة. وكانت جدة مقر إقامتهما الاساسي، كما كانت لهما شقة فخمة في لندن، ومنزل فاخر على الساحل وُصف بأنه أشبه بـ"فندق خمس نجوم".

المصدر: "الحياة"

أفلام وثائقية