الصين والاتحاد الأوروبي والناتو يهنئون أوباما بإعادة انتخابه رئيسا لبلاده

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599095/

قدمت الصين ودول حلف الناتو والاتحاد الأوروبي التهاني لابراك أوباما بفوزه بفترة رئاسية ثانية في الولايات المتحدة الامريكية. وأعربت جميع الدول عن آملها في التطوير اللاحق للتعاون مع واشنطن.

قدمت الصين ودول حلف الناتو والاتحاد الأوروبي التهاني لباراك أوباما بفوزه بفترة رئاسية ثانية في الولايات المتحدة، وأعربت عن آملها في التطوير اللاحق للتعاون مع واشنطن.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي ان الرئيس الصيني هو جين تاو ورئيس مجلس الدولة وين جيباو قدما التهاني لباراك أوباما بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا للولايات المتحدة.

وقال الدبلوماسي الصيني في مؤتمر صحافي مقتضب عقده يوم الأربعاء 7 نوفمبر/تشرين الثاني: "بعث الرئيس الصيني هو جين تاو ورئيس مجلس الدولة وين جيباو برسالة تهنئة لأوباما بمناسبة اعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية بعد فوزه فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية التى جرت الليلة الماضية".

وقال هونغ لي ان الرئيس الصيني أكد في رسالته ان العلاقات بين الصين وأمريكا تطورت بشكل ايجابي على مدار السنوات الأربع الأخيرة، وذلك بفضل الجهود المبذولة من قبل كلا الطرفين، مضيفا ان "الحفاظ على التطور السليم والمستقر للعلاقات الثنائية يتفق مع المصالح المشتركة للشعبين ومع مصالح التطور السلمي والمستقر في منطقة آسيا- المحيط الهادئ وفي العالم كله".

وحسب قوله فان الصين مستعدة لمواصالة العمل المشترك مع الولايات المتحدة من أجل تعزيز علاقات الشراكة وتطورها لصالح الدولتين والمنطقة والعالم كله.

واما دول الاتحاد الأوروبي فهنأ الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند باراك أوباما بإعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية.

وقال هولاند في هذا الشأن: "أود أن أقدم التهاني الصادقة باسمي وباسم جميع الفرنسيين. هذا هو الخيار الواضح لصالح أمريكا منفتحة ومتحدة تساهم  بشكل كامل في الأحداث الجارية في الساحة الدولية وتشعر بمسؤولية تجاه حل القضايا التي تواجه كوكبنا: السلام والاقتصاد والبيئة".

كما ذكر المكتب الصحفي للحكومة الألمانية ان أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية بعثت ببرقة تهنئة لباراك أوباما بعد فوزه بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات الرئاسية، موجهة له دعوة لزيارة ألمانيا. وأعربت ميركل عن أملها في التعاون اللاحق مع الرئيس الأمريكي المنتخب في التصدي للأزمة المالية العالمية. وحسب قولها فان العمل مع أوباما كان وثيقا ومثمرا خلال السنوات الماضية.

وكتبت المستشارة الألمانية في البرقية "أثمن عاليا لقاءاتنا العديدة ونقاشاتنا حول جميع القضايا المتعلقة بتطوير العلاقات الاميركية الالمانية والعلاقات عبر الأطلسي وكذلك حول التغلب على الازمة المالية والاقتصادية العالمية. كما أثمن عملنا المشترك في أفغانستان وفي قضية البرنامج النووي الايراني". واشارت ميركل الى انها مرتاحة لمواصلة هذا العمل ، وتمنت لأوباما التوفيق والنجاح.

بدوره هنأ اندرس فوغ راسموسين الأمين العام لحلف شمال الأطلسي باراك أوباما بفوزه بفترة رئاسية ثانية. وكتب راسموسين في صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" انه ينتظر بفارغ الصبر مواصلة التعاون الوثيق مع أوباما الذي من شأنه أن يضمن الحفاظ على فعالية حلف الناتو في عالمنا المتغير.

وأشار الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الى ان العلاقات بين أوروبا وأمريكا الشمالية المبنية على القيم المشتركة التي يستند اليها حلف شمال الأطلسي، الذي تم إنشاؤه قبل أكثر من 60، ما زالت قوية كما كانت في الوقت الماضي وتلعب دورا رئيسيا في ضمان السلام والأمن.

وفي السياق ذاته ذكر هيرمان فان رومبوي رئيس مجلس الاتحاد الاوروبي وجوزيه مانويل باروزو رئيس المفوضية الأوروبية ان الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي سيواصلان معا الرد على جميع التحديات العالمية ، خاصة في مجال الأمن والاقتصاد.

وأكد المسؤولان الأوروبيان رفيعا المستوى أولوية وطبيعة استراتيجية العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي التي اصبحت أكثر عمقا في فترة رئاسة اوباما الأولى.

وأشار باروزو وفان رومبوي الى ان "نمو الإقتصاد وخلق فرص العمل لا يزالان يعتبران اولويتنا الرئيسية وسنواصل العمل مع الرئيس أوباما من أجل تحقيق الامكانيات الهائلة للسوق عبر الأطلسي".

فيسبوك 12مليون