مسؤول روسي: الانتخابات الأمريكية تشوبها نقائص عديدة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599091/

قال قسطنطين دولغوف رئيس اللجنة الروسية الامريكية المشتركة الخاصة بالمجتمع المدني ورئيس بعثة المراقبين الروس للانتخابات الأمريكية، إنه سجل وجود العديد من النقائص في النظام الانتخابي الأمريكي، وأن العملية الانتخابية في الولايات المتحدة لا تصل إلى مستوى المعايير التي تحاول واشنطن فرضها على دول أخرى.

قال قسطنطين دولغوف رئيس اللجنة الروسية الامريكية المشتركة الخاصة بالمجتمع المدني ورئيس بعثة المراقبين الروس للانتخابات الأمريكية، إنه سجل وجود العديد من النقائص في النظام الانتخابي الأمريكي، وأن العملية الانتخابية في الولايات المتحدة لا تصل إلى مستوى المعايير التي تحاول واشنطن فرضها على دول أخرى.

واضاف دولغوف في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم".. استمعنا إلى مسؤولين في العملية الانتخابية وإلى ناخبين، سمعنا عن الجوانب الإيجابية والجوانب السلبية. وكنا شهودا على عدد من المشاكل الفعلية في النظام الانتخابي الأمريكي. منها مثلا عملية التسجيل التي يشوبها الكثير من الشوائب والتي تفتح المجال أمام امكانية التلاعب بالأصوات. هناك عدد كبير من المواطنين الأمريكيين غير مسجلين، وهو ما يحرمهم من الإدلاء باختيارهم في مثل هذه الانتخابات المهمة. بالتأكيد هناك أيضا انتشار لعمليات التصويت عن بعد والتصويت المؤقت وكلاهما يضع عراقيل حقيقية أمام أي إحصاء دقيق ومناسب للأصوات.

هناك أيضا عدد آخر من النقائص والمشاكل التي تؤكد اعتقادنا بأن النظام الانتخابي الأمريكي يحتاج بالتأكيد إلى التطوير..حتى يتطابق مع المعايير الدولية الأساسية للعملية الانتخابية.

آمل أن يعمل زملاؤنا الأمريكين لتحقيق ذلك، وآمل أن يدعموا الموقف الروسي الداعي إلى وضع مواصفات انتخابية ناجعة وفعالة داخل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، الأمر الذي نأمل ان يضع حدا للمعايير المزدوجة. لأن الإدارة الأمريكية للأسف ظلت تدفع الدول الأخرى وبينها روسيا إلى اعتماد معايير انتخابية أعلى بكثير من تلك المعتمدة في الولايات المتحدة..وهذا أمر غريب بعض الشيء.

في اعتقادي أن هذه التجربة التي خضناها اليوم مع زملائي مفيدة جدا. نعتقد أن هذه المراقبة المفتوحة للانتخابات الأمريكية ستستمر من الجانب الروسي مستقبلا، ونأمل أن تفتح السلطات الأمريكية المجال لا فقط للمراقبين الروس بل للمراقبين الدوليين بشكل عام. لأنه كما تعرفون هناك بعض الولايات في أمريكا تمنع أساسا أي رقابة دولية على الانتخابات الأمريكية في الوقت الذي تطالب فيه الولايات المتحدة بتوسيع الرقابة الدولية على انتخابات دول أخرى خاصة في منطقة منظمة السلم والتعاون بأوروبا.

أعتزم أيضا مناقشة انطباعاتنا بشأن الانتخابات مع زملائي الأمريكيين ضمن مجموعة العمل بشأن المجتمع المدني للجنة الرئاسية الروسية الأمريكية.

فيسبوك 12مليون