"بيبول": ساندرا بالاك وأسانج في المقدمة وأوباما في المركز 25

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59898/

حصلت الممثلة الأمريكية الشهيرة ساندارا بالاك على لقب سيدة العام 2010، بحسب استطلاع للقراء أجرته مجلة "بيبول"، كما ترأست بالاك قائمة الشخصيات الأكثر إثارة للاهتمام للعام بحسب الاستطلاع. كما أحرز مؤسس موقع "ويكيليكس" على مركزا متقدما في القائمة، في حين جاء الرئيس الامريكي باراك أوباما وزوجته بالمركز رقم 25.

حصلت الممثلة الأمريكية الشهيرة ساندارا بالاك على لقب سيدة العام 2010، بحسب استطلاع للقراء أجرته مجلة "بيبول"، كما ترأست بالاك قائمة الشخصيات الأكثر إثارة للاهتمام للعام بحسب الاستطلاع.
وقد توجت بالاك بهذا اللقب في العام الذي جلب لها أول جائزة أوسكار لأفضل ممثلة عن دورها في فيلم "الجانب الآخر ، كما أفادت مجلة "فوربس" ان ساندرا بالاك جنت في فقط 2010 ما يزيد عن 56 مليون دولار، مما يجعل الممثلة الأمريكية في عداد الممثلات الأغلى في العالم في هذا العام، الذي لم يعكر نجاحات بالاك فيه سوى انفصالها عن زوجها بعد ان ثبتت خيانته لها، مما ألقى مسؤولية تربية طفل تبنته ساندرا بالاك وزوجها على كاهلها وحدها.
ويقف الى جانب ساندرا بالاك في هذه القائمة الأسترالي جوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" المثير للجدل في الايام الأخيرة، كما احتل ممركزا متقدما فيه مؤسس موقع الـ "فيسبوك" مارك تسوكيربيرغ، الذي صنفته مجلة "تايم" على انه رجل العام 2010.
ويبدو اغن اهتمام القراء الأكبر انحصر في شخصيات الفن والإعلام، اذ ان الرئيس الأمريكي باراك أوباما وزوجته ميشال احتلا المركز الـ 25 في القائمة.
كما احتل عمال منجم تشيلي مكانة متقدمة في اللائحة اذ وصفهم القراء بأبطال القرن، حُفرت معاناتهم وتمسكهم بالحياة، واحتجازهم في أحد المناجم لأكثر من شهرين في ذاكرة كثيرين بكافة أرجاء العالم.
كما حاز الممثل الأمريكي الشهير مايكل دوغلاس على لقب "المقاوم الشرس" اذ ثمن قراء "بيبول" عاليا مكافحته لسرطان الحنجرة الذي أصابه.
ودخل في القائمة ايضا عدد من المشاهير منهم الممثل الأمريكي براد بيت وزوجته أنجيلينا جولي، والممثلة الإسرائيلية ناتالي بورتمان ولاعب كرة السلة الأمريكي ليبرون جيمس والمغني البورتيريكي ريكي مارتن العائد بقوة، وكذلك المغنية الأمريكية كريستينا أليغيرا والممثل جيمس فرانكو.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية