وزير الخارجية المصري: القاهرة وموسكو يرغبان في التوصل الى حل يوقف نزيف الدم في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598897/

اشار محمد كامل عمرو وزير الخارجية المصري الى أن المباحثات الثنائية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف تركزت على مختلف اوجه العلاقات بين البلدين، من بينها الاقتصادية والسياحية، كما ان الحديث تطرق الى الوضع الداخلي في مصر اضافة الى الوضع الاقليمي.

اشار محمد كامل عمرو وزير الخارجية المصري الى أن المباحثات الثنائية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف تركزت على مختلف اوجه العلاقات بين البلدين، من بينها الاقتصادية والسياحية، كما ان الحديث تطرق الى الوضع الداخلي في مصر.

واضاف عمرو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع لافروف يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني في القاهرة "عرضت على السيد الوزير تطورات الوضع في مصر بعد الانتخابات الرئاسية والاجراءات التي تتخذ لكتابة الدستور".

واوضح انه في ما يتعلق في مجال التعاون الثنائي جرى الحديث عن موضوع اقامة منطقة صناعية حرة في مصر لتكون قاعدة للصناعات الروسية والمشاريع المشتركة بين مصر وروسيا مع امكانية تصدير المنتجات الى دول المنطقة. واضاف قائلا "اننا تحدثنا ايضا عن قطاع السياحة حيث تتوقع روسيا ان تكون مصر ثاني اكبر وجهة لسياحة المواطنين الروس". وتابع الوزير المصري أن الجانبين بحثا في مسألة تسهيل دخول المنتجات الزراعية المصرية الى روسيا.

وقال عمرو ان الحديث دار حول الاوضاع في المنطقة وفي مقدمتها الاراضي الفلسطينية المحتلة وموضوع التوجه الفلسطيني الى الامم المتحدة للحصول على عضوية الى جانب المصالحة الفلسطينية والجهود المصرية في هذا الشأن. كما تمت مناقشة الوضع المؤسف في سورية، مؤكدا ان مصر وروسيا ترغبان في التوصل الى حل يوقف نزيف الدم ويحقق المطالب المشروعة للشعب السوري.

واوضح الوزير المصري انه قدم للوزير الروسي عرضا لتطور المبادرة المصرية لتشكيل اللجنة الرباعية للتعامل مع الأزمة السورية. واضاف قائلا "قدمت عرضا للوزير الروسي عن الاجتماعات التي تمت في هذا الشأن سواء على مستوى كبار المسؤولين او على مستوى وزراء الخارجية. وتابع قوله "اتفقنا على استمرار التباحث في هذا الموضوع وسيعقد اجتماع قريب الشهر القادم لاستمرار تبادل الآراء في هذا الشأن".

كما تم استعراض موضوع المؤتمر الذي سيعقد آواخر العام الجاري لاعلان الشرق الاوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية واسلحة الدمار الشامل.

بدوره اوضح المحلل السياسي أحمد عليبة في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" ان الملف السوري بقي الاكثر سخونة خلال اللقاء بين وزيري خارجية مصر وروسيا، خاصة مع وجود مبادرة مصرية بمشاركة ايران والسعودية. واشار الى ظهور خط مسلح في الازمة السورية ما ادى الى ازدياد الخريطة الداخلية تعقيدا وهناك دول تساعد على دعم هذا المسار.

المصدر: روسيا اليوم