آفاق تطوير تكنولوجيا النانو في روسيا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598891/

اتفقت شركتا "روس نانو كابيتال" الروسية و" Virgin Green Fund" الأمريكية على تأسيس صندوق استثماري بقيمة مليوني دولار، لدعم مشروعات ترشيد الطاقة وتكنولوجيات مصادر الطاقة المتجددة. وقد تحدث اناتولي تشوبايس رئيس شركة "روس نانو" لقناة "روسيا اليوم" الناطقة بالانجليزية عن نشاط الشركة الروسية، وتعاونها مع الشركات العالمية الرائدة العاملة في مجال صناديق المخاطر.

اتفقت شركتا "روس نانو كابيتال" الروسية و" Virgin Green Fund" الأمريكية على تأسيس صندوق استثماري بقيمة مليوني دولار، لدعم مشروعات ترشيد الطاقة وتكنولوجيات مصادر الطاقة المتجددة. وقد تحدث اناتولي تشوبايس رئيس شركة "روس نانو" لقناة "روسيا اليوم" الناطقة بالانجليزية عن نشاط الشركة الروسية، وتعاونها مع الشركات العالمية الرائدة العاملة في مجال صناديق المخاطر.

س ـ ستنشئ "روس نانو كابيتال" و" Virgin Green Fund" صندوقا استثماريا مشتركا، سيشرف عليه خبراءُ متخصصون في الأسواق الصاعدة، من هم؟ وهل سيكون بينهم خبراء روس؟   

- سيعمل في هذا الصندوق اختصاصيون، يمتلكون خبرات بالعمل في الأسواق الصاعدة، وفي مجال التكنولوجيات الخضراء والتكنولوجيات الصديقة للبيئة، وتكنولوجيات النانو. نحن نفتخر بتخصص العاملين، الذين تمت دعوتهم إلى العمل في هذا الصندوق، وأعتقد أن ذلك سيثمر عن نتائج ملموسة.

س ـ هل هناك مستثمرون آخرون، ترغبون بتأسيس صناديق مشتركة معهم للعمل في روسيا؟

ـ ثمةَ شراكةٌ مع الشركات العالمية الرائدة العاملة في مجال صناديق المخاطر.. وهناك صندوق مشترك مع صندوق "دي إف جي" الاستثماري الأمريكي، كما أنَّ هناك شراكة مع صناديق المخاطر الأخرى العاملة في وادي السيليكون الأمريكي. كذلك جرى لقاء مع ممثلي أحد صناديق المخاطر الأوروبية، وصندوق مخاطر آسيوي. وأصبحت هذه الصناديق تتجه للعمل مع روسيا بشكل أكثر. لكن أولويتنا تكمن في التعاون مع الشركات العاملة في وادي السيليكون الأمريكي.

س ـ أنتم تجذبون الاستثمارات لمساعدة الشركات المحلية في الانطلاق إلى المستوى العالمي، ما هي هذه الشركات، التي تسعى للتحول إلى المستوى العالمي في تطويرها؟!

ـ نقوم بالاستثمار ليس في الشركات المبتدئة فقط، بل وفي شركات ذات مستوى محترف. وهناك بعض الشركات، التي تمتلك فيها "روس نانو" محافظَ استثمارية، تتراوح مبيعاتها السنوية ما بين مئة وثلاثمئة مليون دولار.  وقد أصبحت الآن هذه الشركات معروفة على المستوى العالمي، وهي تصدر منتجاتها بأحجام كبيرة. وعادةً ما تبلغ حصة عائدات هذه الشركات من التصدير حوالي خمسة وعشرين أو ثلاثين في المئة من اجمالي عائداتها. وقد لا تكون هذه الشركات مدرجة في بورصة ناسداك الأمريكية أو بورصة لندن، لكنها معروفة على الساحة الدولية، ولديها زبائن في الخارج، وبالطبع لديها عائدات كبيرة تأتي من الخارج.

س ـ تسعى "روس نانو" لجذب اسثمارات اضافية من المستثمرين الأجانب بما في ذلك من الولايات المتحدة، هل ستتمكنون من مواصلة النشاط من دون تمويل حكومي؟!

ـ في حقيقة الأمر ننتقل الآن إلى مرحلة جديدة في تطوير شركتنا، لقد بدأنا العمل كشركة حكومية، لكننا نحن نسعى  لجذب الأموال من القطاع الخاص، ولقد اتخذنا قرارا ببيع عشرة في المئة من اجمالي أسهم /روس نانو/ إلى مستثمرين من القطاع الخاص. وفي الفترة الراهنة، نحن في المرحلة النهائية من المباحثات مع مستثمرين روس وأجانب ومؤسسات من القطاع الخاص، مستعدة للاستثمار في شركة /روس نانو/. وآمل أن ننشر بنهاية السنة الجارية أو في مطلع العام المقبل قائمة بهؤلاء المستثمرين.

س ـ  ربما سيكون هناك مستثمرون من وادي السيليكون، مهتمون بالاستثمار في شركتكم؟ ما رأيكم؟

 ـ قد يحدث ذلك أو لا يحدث. لكننا مرتاحون جدا للتعاون القائم مع شركات وادي السيليكون، وهذا التعاون يعتبر جديا، و"روس نانو" استثمرت حوالي مليار ونصف مليار دولار في الولايات المتحدة، وبالدرجة الأولى في وادي السيليكون. ومن خلال دعوة مستثمرين جدد إلى "روس نانو"، نسعى لتوسيع جغرافيتنا وسوقنا.

توتير RTarabic