مدفيديف يطالب بمكافحة التطرف ووقف المظاهرات غير المرخص بها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59885/

طالب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف تفريق المظاهرات غير المرخص بها واعتقال المسؤولين عن الاضطرابات خاصة هؤلاء المتورطين في إشعال الفتنة العرقية. ولفت الرئيس الروسي الانتباه إلى أن عدد الجرائم المتعلقة بالتطرف زاد في العام الحالي بمقدار الربع مقارنة بالعام الماضي، مما يشير إلى أن أجهزة الأمن والسلطات المحلية لا تعمل بما فيه من كفاية.

طالب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف بتفريق المظاهرات غير المرخص بها واعتقال المسؤولين عن الاضطرابات خاصة هؤلاء المتورطين في إشعال الفتنة العرقية.
وقال مدفيديف في اجتماع مكرس لمسائل الأمن عقد يوم الخميس 16 ديسمبر/كانون الأول في ريازان إن "إشعال الفتنة العرقية في بلادنا هو جريمة كبرى. ويمكن أن يمر ذلك في بلدان أخرى لكنه لن يمر عندنا"، مشيرا إلى وجود عدد كبير من القوميات والطوائف الدينية في روسيا. وأكد الرئيس الروسي أن مثل هذه الجرائم يجب أن يعاقب مرتكبوها بشكل مناسب.

من جهة أخرى طالب مدفيديف بوقف المظاهرات غير المرخصة قائلا إن "المظاهرات والمسيرات والوقفات الاحتجاجية وحتى تلك منها التي تكرس لمناسبات غير خطرة قد تأخذ طابعا راديكاليا وتهدد حياة المواطنين وصحتهم بشكل واسع"، وأكد أن مثل هذه الأعمال يجب وقفها واعتقال المشاركين فيها إن رفضوا الخضوع لمطالب ممثلي السلطات.
وقال رئيس الدولة إن المشاركين في الاضطرابات كثيرا ما يخفون أوجههم خلف الأقنعة وهم في ذلك يشبهون، حسب رأيه، أعضاء العصابات الإجرامية، مطالبا بمكافحة هذه الظاهرة.
كما طالب دميتري مدفيديف بتحديد المسؤولين عن وقوع الأحداث الأخيرة في وسط موسكو.
ولفت الرئيس الروسي الانتباه إلى أن عدد الجرائم المتعلقة بالتطرف زاد في العام الحالي بربع مقارنة بالعام الماضي، مما يشير إلى أن أجهزة الأمن والسلطات المحلية لا تعمل بما فيه من كفاية.
من جهة أخرى أكد رشيد نور غالييف وزير الداخلية الروسي أن الوزارة فتحت 20 قضية جنائية بشأن الاضطرابات الأخيرة في وسط موسكو واعتقلت واحدا من منظميها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)