هولاند: لبنان لا يجب أن يكون ضحية الازمة السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598813/

قالالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في مؤتمر صحفي مشترك في بيروت الاحد 4 نوفمبر/ تشرين الثاني مع نظيره اللبناني ميشال سليمان ان لبنان لا يجب أن يكون ضحية الازمة السورية. ومن جانبه أكد سليمان حرصه على تجنب تداعيات الازمة السورية على البلاد.

قالالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في مؤتمر صحفي مشترك في بيروت الاحد 4 نوفمبر/ تشرين الثاني مع نظيره اللبناني ميشال سليمان ان لبنان لا يجب أن يكون ضحية الازمة السورية.

وأشار هولاند إلى انه "أراد أن تكون زيارته إلى لبنان، هي الاولى إلى الشرق الاوسط"، لافتا انه "جاء في مرحلة حرجة في المنطقة"، واعرب عن "تضامنه مع لبنان بعد إغتيال وسام الحسن" رئيس فرع المعلومات في القوى الأمن الداخلي.

وأضاف انه "لا يمكن ان يكون هناك إفلات من العقاب ولا لقتلة رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري، ولا لقتلة اللواء الحسن"، مؤكداً ان "فرنسا ستقدم مساعدتها الكاملة لكي يتم كشف كل المعلومات وكل العناصر التي تسمح بكشف الجناة، والعالم كله يطالب بذلك" وأكد هولاند "حرص بلاده على تقديم كافة الدعم للامن والاستقرار" في لبنان، مشددا على ان "كل شيء يجب أن يتحقق على الصعيد السياسي لتحقيق الوحدة في لبنان"، مشيرا  إلى ان نزوح"100  الف لاجئ سوري الى لبنان ستكون له إنعكاسات صعبة على الإقتصاد"، داعيا الى "وجوب ان تكون الدول إلى جانب لبنان".

من جانبه أشار ميشال سليمان إلى ضرورة العودة إلى لغة الحوار، مضيفا "نحن أكدنا أهمية الالتزام المستمر بقواعد الممارسة الديمقراطية وإحترام الاستحقاقات الدستورية". وأضاف ان "هولاند أعرب عن إستعداد فرنسا لمواصلة دعمها للقوى الامنية وتزويدها بالمعدات اللازمة". وشدد على "حرص لبنان على تجنب تداعيات الازمة السورية على البلاد"، مضيفا "إتفقنا على ضرورة تقديم المزيد من المساعدات المادية من المجتمع الدولي للنازحين السوريين".

وأكد الرئيسان الفرنسي واللبناني على أهمية دور الأخضر الابراهيمي المبعوث الأممي العربي إلى سورية.

وبين سليمان ان "عدم الاستقرار في لبنان تم تجاوزه بعد جريمة إغتيال الحسن، وان متابعة الموضوع وطمأنة الناس يتمان عبر السير في التحقيق لكشف الفاعلين".

المصدر: وكالات