الخروق الأمنية في العراق..الأسباب معروفة والحلول عقيمة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598781/

تستعد الحكومة العراقية لإجراء تغييرات في القيادات الأمنية بعد الخروق التي حدثت في العاصمة ومحافظات أخرى، وسط مطالبات نيابية بتفعيل الجهد الاستخباراتي، ودعوات إلى إنهاء المشكلات السياسية فضلا عن اتهامات وجهت إلى بعض دول الجوار بدعم الإرهاب في العراق.

لا يخلو شارع في العراق من عربة تابعة للقوات الأمنية. انتشار مكثف منذ سنوات جاء وفقا لخطة أمنية لكبح جماح العنف. لكن استمرار التحديات الأمنية في البلاد لا يزال يدق ناقوس الخطر ويقلق جميع الأوساط.

التفجيرات الأخيرة، التي وقعت في العاصمة بغداد وبعض المحافظات العراقية، دفعت الحكومة إلى الاستعداد لإجراء تغييرات في بعض القيادات الأمنية، التي شهدت قواطع مسؤولياتها عمليات عنف. قرار محاسبة المقصرين في هذا الملف الحساس تكرر مرات عديدة، لكن المشكلةَ الأمنية لا تزال بين مد وجزر.

استمرار الخروق الأمنية، يعتقد البعض أنه  ناجم عن خلافات سياسية، ويعتقد آخرون أن بعض دول الجوار متورطة بدعم الإرهاب في العراق. أسباب أضاف إليها البعض الآخر من الساسة الفساد في المنظومة الأمنية وضعف الجهد الاستخباري فضلا عن ضعف التنسيق بين المؤسسات الأمنية.

وفي الوقت، الذي أصبح فيه الانتشار الأمني المكثف محل انتقاد من مختلف الأوساط على خلفية استمرار عمليات العنف، دعا آخرون إلى بناء علاقة ودية بين الشعب والمؤسسات الأمنية لتفعيل الجهد المعلوماتي فضلا عن توحيد الصفوف لمواجهة الإرهاب.

الأزمة اليمنية