الرئيس الجورجي يرفض إخلاء قصره استجابة لطلب رئيس الوزراء

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598729/

رفض الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي يوم الجمعة 2 نوفمبر/تشرين الثاني إخلاء القصر الرئاسي في العاصمة تبليسي استجابة لطلب رئيس الوزراء بيدزينا إيفانيشفيلي الذي اعتبر أن تكاليف الدوائر الرئاسية في القصر لا تحتمل.

رفض الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي يوم الجمعة 2 نوفمبر/تشرين الثاني إخلاء القصر الرئاسي في العاصمة تبيليسي استجابة لمطلب رئيس الوزراء بيدزينا إيفانيشفيلي الذي اعتبر أن تكاليف الدوائر الرئاسية في القصر لا تحتمل.

وقالت مانانا مانجغالادزه الناطقة الصحفية باسم الرئيس الجورجي: «"ان القصر الرئاسي هو القصر الرئاسي وليس ملكا خاصا للمواطن سآكاشفيلي. إن هذا المبنى مخصص لعمل الرئيس".

وكان سآكاشفيلي قد بادر ببناء قصر رئاسي فاخر بعد وصوله الى السلطة عام 2004، علما بأن سلفه إدوارد شيفارنادزه كان يعمل في مبنى الحكومة. وبلغت تكاليف بناء القصر الذي استمر من عام 2004 حتى عام 2009، حسب معلومات مختلفة، عشرات أو مئات ملايين دولار.

وانتقدت المعارضة الجورجية سآكاشفيلي مرارا بسبب نفقاته الباهظة من أموال الدولة. وبعد فوز ائتلاف "الحلم الجورجي" المعارض في الانتخابات البرلمانية التي جرت في مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ترأس زعيم ائتلاف الملياردير بيدزينا إيفانوشفيلي الحكومة الجديدة وفورا برزت خلافات بينه وبين الرئيس.

وكان إيفانيشفيلي قد دعا سآكاشفيلي الى إخلاء القصر، مشيرا الى أنه من غير اللائق أن يقيم الرئيس في قصر فاخر، في ظل استمرار معاناة النازحين والفقراء في البلاد. وأكد رئيس الوزراء أنه نفسه لا ينوي الإقامة في القصر الرئاسي، على الرغم من أنه سيصير الشخصية الأولى في الدولة في السنة القادمة بعد دخول التعديلات الدستورية الأخيرة حيز التنفيذ (حول تسليم الجزء الاكبر من صلاحيات الرئيس الى الحكومة). وتعهد بأنه سيتم توجيه الأموال المدخرة بسبب إخلاء القصر الرئاسي، لمساعدة الفقراء والنازحين.

ووعد إيفانيشفيلي وهو رجل أعمال بارز يملك عددا من الشركات الكبيرة في روسيا، بأنه سيخصص طابقا كاملا في مبنى الحكومة لسآكاشفيلي في حال إخلائه للقصر الرئاسي.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"