نصر الله: نرفض اي اتهام ظالم ضدنا وضد غيرنا وسنحمي بلدنا من الفتنة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59869/

أكد حسن نصرالله الامين العام لحزب الله يوم الخميس 16 ديسمبر/كانون الأول رفض الحزب لأي اتهام ظالم ضده أو ضد غيره، في إشارة الى نية المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزارء الاسبق رفيق الحريري توجيه أصابع الاتهام الى عناصر من حزب الله. واشار نصر الله في الوقت نفسه الى تمسك الحزب بحماية لبنان من الفتنة.

أكد حسن نصرالله الامين العام لحزب الله يوم الخميس 16 ديسمبر/كانون الأول رفض الحزب لأي اتهام ظالم ضده أو ضد غيره، في إشارة الى نية المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزارء الاسبق رفيق الحريري توجيه أصابع الاتهام الى عناصر من حزب الله. واشار نصر الله في الوقت نفسه الى تمسك الحزب بحماية لبنان من الفتنة.
واعتبر نصر الله في ختام مسيرة عاشوراء الرئيسية التي نظمها حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت أن "مؤامرة المحكمة الدولية ستذهب أدراج الرياح كما كل المؤامرات السابقة". وأضاف "سنسقط أهداف هذا الإتهام، لقد أسقطنا بعض أهدافه وسنسقط بقية أهدافه". واضاف "سنحمي مقاومتنا وكرامتنا وسنحمي بلدنا من الفتنة والمعتدين والمتآمرين بأي اسم أتوا".
كما أكد نصرالله الذي تحدث أمام الحشود مباشرة عبر شاشة عملاقة رفضه لأي فتنة بين المسلمين وخصوصا بين الشيعة والسنة، وحرصه على مواجهة أي شكل من أشكال الفتنة لأنها اليوم مشروع الولايات المتحدة وإسرائيل لزعزعة امن لبنان.
وذكر "نحن خلال كل السنوات الماضية لم نلجأ يوماً للتحريض الطائفي لأننا لا نؤمن لا بهذا الخطاب ولا بالتحريض بل نعتقد أن من يلجأ للتحريض الطائفي ضعيف".
وتابع قائلا: "نؤكد التزامنا وحرصنا على بلدنا لبنان، على الوحدة الوطنية والعلاقة السليمة والانسانية والوطنية والاخلاقية بين جميع مكونات شعبنا وطوائفه ومذاهبه واتجاهاته".
واكد أمين عام حزب الله ان التهديدات الاسرائيلية للمقاومة في لبنان ليست الا حرب نفسية فاشلة. وقال: "في الأيام القليلة الماضية عاودتنا جوقة من التهديدات الإسرائيلية الجديدة بالقتل والتدمير والحرب ضد لبنان"، مؤكداً ان "الزمن الذي كنتم تخيفوننا فيه انتهى".
وقال نصر الله موجها حديثه للإسرائيليين: "لقد هزمت المقاومة كل جنرالاتكم وستهزمكم، هذه التهديدات هي حرب نفسية فاشلة وعاجزة ولا يمكن أن تؤثر لا في قلوبنا ولا عقولنا".
وكان أمين عام حزب الله قد تطرق الى موضوع المحكمة الدولية الخاصة بلبنان وما وصفه بمحاولات لإثارة الفتنة بين السنة والشيعة بلبنان في خطاب ألقاه مساء يوم الأربعاء الماضي. كما اتهم المحكمة الدولية والحكومة اللبنانية بحماية من باتوا يعرفون بـ"شهود الزور"، هذا بعد فشل الحكومة اللبنانية مجددا في التوصل الى اتفاق بشأن ملف هؤلاء الشهود.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية