الخارجية الروسية: محاولات فرض مرشحين من الخارج ليشغلوا مناصب قيادية في سورية تتعارض مع اتفاقات جنيف

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: محاولات فرض مرشحين من الخارج ليشغلوا مناصب قيادية في سورية تتعارض مع اتفاقات جنيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598641/

أعلن غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسية يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني أن محاولات فرض كشف مرشحين من الخارج ليشغلوا مناصب قيادية في سورية تتعارض مع اتفاقات جنيف.

أعلن غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسية يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني أن محاولات فرض كشف مرشحين من الخارج ليشغلوا مناصب قيادية في سورية تتعارض مع اتفاقات جنيف. وكتب في مدونته بالتويتر:  "تتعارض محاولات رعاة المعارضة السورية لفرض كشف قيادة البلاد القادمة من الخارج تتعارض مع اتفاقات جنيف".

وأعاد الدبلوماسي الروسي إلى الأذهان أن بيان جنيف يقضي بأن تتشكل هيئة سلطة انتقالية بناءً على الوفاق المتبادل بين الحكومة والمعارضة.

وكانت وسائل الإعلام قد أفادت في وقت سابق أن الولايات المتحدة قد طرحت فكرة تشكيل تنظيم معارضة موحدة يحل محل المجلس الوطني السوري الذي تعتبره واشنطن تنظيما غير فعال. ثم أوضحت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية  أن واشنطن قد أعدت مرشحين سوريين معارضين يجب ان يدخلوا في التنظيم الجديد.

قيادي في الحزب السوري القومي الاجتماعي ينتقد سعي واشنطن الى إقصاء معارضة الداخل 

وفي تعليقه على هذا الموضوع، اشار طارق الأحمد القيادي في الحزب السوري القومي الاجتماعي الى ان واشنطن تعتبر ما وصفهم بـ"معارضي الفنادق في الخارج، في اسطنبول وباريس والقاهرة وقطر وغيرها"، ممثلا شرعيا وحيدا للمعارضة السورية، وذلك "في حالة اقصاء لمعارضة الداخل الحقيقية التي تمثل الاحزاب". واوضح ان "هذا الأمر جاء للتغطية على المعارضة الحقيقية التي هي عبارة عن أحزاب وشخصيات دفعت أثمانا حتى في السجون، ولها برنامجها، لكنها رفضت السلاح والتسلح".

المصدر: وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"الخوذ البيضاء".. ما حقيقة هذه المنظمة؟