عباس: لن أقبل باندلاع انتفاضة ثالثة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598626/

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه لن يسمح باندلاع انتفاضة ثالثة، خاصة إذا كانت عسكرية، ضد إسرائيل، طالما كان في منصبه، حتى لو فشلت الجهود الفلسطينية في الحصول على عضوية بالأمم المتحدة.

 

 

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه لن يسمح باندلاع انتفاضة ثالثة، خاصة إذا كانت عسكرية، ضد إسرائيل، طالما كان في منصبه، حتى لو فشلت الجهود الفلسطينية في الحصول على عضوية بالأمم المتحدة.

وذكرت صحيفة "القدس" الفلسطينية أن عباس دعا الإسرائيليين في لقاء أجرته معه القناة الإسرائيلية الثانية وتبثه كاملا يوم الجمعة إلى جعل القضية الفلسطينية وملف العودة إلى المفاوضات في مقدمة أولوياتهم في الانتخابات التي ستجرى بإسرائيل في يناير/كانون الثاني 2013.

وقال عباس مخاطبا الإسرائيليين "هذه القضية هي التي ستحدد مصير أولادكم".

وبثت القناة الإسرائيلية الثانية الليلة مقتطفات من المقابلة، قائلة إن الرئيس الفلسطيني سيدلي بتصريحات مفاجئة خلال لقائه بالصحفي أودي سيغال، سيتناول فيها العديد من القضايا التي تتعلق بحركة حماس، ومستقبل العلاقات مع إسرائيل، وملامح المرحلة المقبلة، وإمكانية اندلاع انتفاضة ثالثة.

وأضاف عباس: "أنا مستعد للعودة إلى المفاوضات، وطالما أنا أعمل هنا كحاكم ورئيس، لن أقبل باندلاع انتفاضة ثالثة، فنحن لا نريد أن نستخدم الإرهاب، بل نريد استخدام السياسة والدبلوماسية والمفاوضات في النضال من أجل حقوقنا".

وأضاف "أنا لاجئ فلسطيني من صفد، وأعتقد أنني لن أعود إلى هناك مرة أخرى، نحن نريد دولة فلسطينية على حدود 67 جنبا إلى جنب مع إسرائيل".

ونفى عباس أن يكون رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض قد قدم استقالته، قائلا: "لقد كان جالسا في مكتبي برام الله أمس، وأوضح أنه ليس لديه نية من هذا القبيل".

وشدد الرئيس الفلسطيني على أنه سيستمر في جهوده لنيل اعتراف بعضوية غير كاملة في الأمم المتحدة.

وعندما سأله الصحفي "هذا إجراء من طرف واحد؟"، رد عليه الرئيس قائلا، "ما تقوم به إسرائيل في تشييد المستوطنات هو إجراء من طرف واحد، ولا تلتزم بالدعوات والقرارات الأممية بهذا الشأن لوقف البناء".

سياسي فلسطيني: لا جديد في تصريحات عباس

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من رام الله أكد غسان الخطيب عضو المكتب السياسي في حزب الشعب الفلسطيني أن اختيار عباس للمقاومة السياسية ورفضه للمقاومة العسكرية ليس بشيء جديد، فقد أعرب عباس عن دعمه لهذه الفكرة مرارا. وأشار الخطيب إلى أن المقاومة السياسية فعلا لم تكن ناجحة حتى الآن، لكن اللجوء إلى القوة لم يحقق شيئا للفلسطينيين أيضا.

وقال إن تصريحات عباس عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين لم تسقط في رأيه هذا الحق إطلاقا.

 

محلل سياسي: الانتفاضة قد تتحرك بقرار شعبي

أبدى المحلل السياسي أسامة أبو أرشيد في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن شكوكه حول قدرة عباس على منع حدوث انتفاضة فلسطينية ثالثة، قائلا إن "الانتفاضة لم تتحرك بقرار فصائل المقاومة، الانتفاضة تحركت في الكثير من المرات بقرار شعبي".

وتحدث أبو أرشيد عن سوء الأوضاع الاقتصادية في الضفة الغربية التي قد تقود إلى انفجار لا يستطيع أن يمنعه عباس، بحسب رأيه.