تمديد العمل بحالة الطوارئ في تونس لثلاثة أشهر أخرى.. واستمرار الاشتباكات بين الشرطة وسلفيين في منوبة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598547/

أعلنت الرئاسة التونسية تمديد العمل بحالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر، بدلا من شهر واحد كما هو معتاد. وبالتزامن مع القرار، أشارت وكالة الأنباء التونسية إلى أن الأجواء المتوترة استمرت في منطقة دوار هيشر من ولاية منوبة حيث سجلت حالات اعتداء على رجال الحرس الوطني.

أعلنت الرئاسة التونسية مساء يوم الأربعاء 31 أكتوبر/تشرين الأول تمديد العمل بحالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر حتى نهاية يناير/ كانون الثاني القادم، بدلا من شهر واحد كما هو معتاد.

وأشار بيان لرئاسة الجمهورية التونسية الى أن الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي مدد حالة الطوارئ اعتبارا من الخميس، الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، بعد التشاور مع رئيس الحكومة المؤقتة ورئيس المجلس الوطني التأسيسي.

وبالتزامن مع القرار، أشارت وكالة الأنباء التونسية إلى أن الأجواء المتوترة استمرت في منطقة دوار هيشر من ولاية منوبة حيث سجلت حالات اعتداء على رجال الحرس الوطني.

وقالت الوكالة إن مجموعة تضم من وصفتهم بـ"المحسوبين على التيار السلفي" عمدت إلى "مهاجمة دوريات من الحرس الوطني بالمنطقة حيث تم رشق سياراتهم بالحجارة والزجاجات الحارقة" مما اضطر رجال الأمن إلى إطلاق الرصاص في الهواء والغاز المسيل للدموع.

وسجلت أيضاً محاولة للسيطرة على سيارة تابعة لوحدة الحرس بالمنطقة، مما أسفر عن إصابة عنصر أمن بأداة حادة (سيف) وذكر مصدر أمني أن "عددا من العناصر السلفية قام بتجميع وإعداد زجاجات حارقة تم الاحتفاظ بها داخل جامع النور."

وتخيم على المنطقة أجواء متسمة بالتوتر والحذر خشية تجدد المواجهات على خلفية مصادمات ليل الثلاثاء  أسفرت عن مقتل شخصين من التيار السلفي بطلق ناري بعد أن شاركوا بمهاجمة مركز الحرس الوطني في حي خالد بن الوليد بدوار هيشر متسلحين بالزجاجات الحارقة والأسلحة البيضاء.

ويسري العمل بحالة الطوارئ في تونس منذ يناير/كانون الثاني عام 2011 بعد فرار الرئيس زين العابدين بن علي الى المملكة العربية السعودية.

ومنذ يوليو/تموز الماضي كان تمديد العمل بحالة الطوارئ يقتصر على ثلاثين يوماً وكانت السلطات تؤكد أن ذلك دليل على تحسن الوضع الأمني. لكن ومنذ أسابيع عدة ازدادت حوادث العنف في تونس.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

ليبرمان: كنت عند وعدي بتصفية هنية لكن نتنياهو رفض