مجلة "تايم": مؤسس "فيس بوك" شخصية العام

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59852/

اختارت مجلة "تايم" الامريكية يوم الأربعاء 15 ديسمبر/كانون الأول مارك زوكربيرغ، مؤسس موقع "فيس بوك"، باعتباره "شخصية العام" التي ستظهر صورتها على غلاف المجلة في عددها الأول في العام القادم. ورأت المجلة أن زوكربيرغ ساهم، من خلال موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي، في تغيير حياة مئات ملايين البشر، والمجتمع بالكامل.

اختارت مجلة "تايم" الامريكية يوم الأربعاء 15 ديسمبر/كانون الأول  مارك زوكربيرغ، مؤسس موقع "فيس بوك"، باعتباره ـ "شخصية العام" التي ستظهر صورتها على غلاف المجلة في عددها الأول في العام القادم. ورأت المجلة أن زوكربيرغ ساهم، من خلال موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي، في تغيير حياة مئات ملايين البشر، والمجتمع بالكامل.
وجاء قرار المجلة خلافا لنتائج استفتاء القراء الذي اشار الى فوز جوليان اسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" الالكتروني بلقب شخصية العام.
وقال ريتشارد ستينجل رئيس تحرير مجلة "تايم" إن اختيار زوكربيرغ ذي الستة والعشرين عاما والذي بلغت ثروته 7 ملايين دولار، يعود إلى الأثر الذي خلفه موقع "فيس بوك" في العالم، بعد أن أوجد طريقة للتواصل الإجتماعي نالت ثقة المستخدمين وباتت تتمتع بشعبية كبيرة.
وقال ستينجل  إن عدد مشتركي "فيس بوك" وصل إلى 500 مليون شخص، ساهم الموقع في ربطهم ببعضهم البعض.
وتوقع الكثيرون أن يحتل جوليان أسانج، مؤسس موقع "ويكيليكس"، هذا المكان كشخصية العام، خصوصاً بعد الضجة، التي أثارها، بسبب نشر وثائق سرية أمريكية.
وأوضحت مجلة "تايم" أن زوكربيرغ وأسانج يمثلان ظاهرة واحدة، وهي السعي الى الانفتاح وشفافية المعلومات. وذكرت انه في وقت يحاول فيه اسانج ضرب المؤسسات والحكومات عبر فرض الشفافية عليها بهدف زعزعة سلطتها، يساعد زوكربيرغ الناس في تبادل المعلومات بإرادتهم الحرة.
هذا ونفى مكتب المدعي العام السويدي يوم الأربعاء أن يكون قد تقدم بطلب لاستئناف قرار محكمة بريطانية بالإفراج عن مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج، مؤكداً أن الطعن في القرار جاء من مكتب هيئة النيابة العامة للتاج البريطاني. وأكد الإدعاء السويدي أنه لن يتقدم بأي أدلة جديدة خلال الجلسة المخصصة للنظر في الاستئناف.

وكانت محكمة بريطانية قد أمرت في وقت سابق بالإفراج عن أسانج بكفالةٍ مالية قيمتها مئتي ألف جنيه استرليني على أن يمثل أمامها يوم 11 يناير/ كانون الثاني القادم. ويذكر أن جوليان أسانج كان قد احتجز في بريطانيا يوم 7 ديسمبر/كانون الأول الجاري بعد أن سلم نفسه للشرطة البريطانية .هذا على خلفية الاتهامات الموجهة اليه في السويد  بالاغتصاب والتحرش الجنسي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)