إرهابيو مدينة نصر خططوا لاغتيال شخصيات سياسية مصرية كبيرة

أخبار العالم العربي

إرهابيو مدينة نصر خططوا لاغتيال شخصيات سياسية مصرية كبيرة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598386/

نفى مصدر أمني مصري مسؤول ما تردد بأن "خلية مدينة نصر الإرهابية" التي تم القبض عليها أواخر الأسبوع الماضي كانت في طريقها إلي قطاع غزة، مشيرًا إلى أن تلك الخلية التي اتخذت من منطقة مدينة نصر"شرق القاهرة" مقرًا لها كان هدفها وضع عدد من الشخصيات السياسية فى البلاد على قائمة الاغتيالات.

نفى مصدر أمني مصري مسؤول يوم الثلاثاء 30 اكتوبر/تشرسين الاول ما تردد بأن "خلية مدينة نصر الإرهابية" التي تم القبض عليها أواخر الأسبوع الماضي كانت في طريقها إلي قطاع غزة، مشيرًا إلى أن تلك الخلية التي اتخذت من منطقة مدينة نصر"شرق القاهرة" مقرًا لها كان هدفها وضع عدد من الشخصيات السياسية فى البلاد على قائمة الاغتيالات.
وأوضح المصدر أنه من المنتظر أن يكشف جهاز الأمن الوطني ونيابة أمن الدولة في تحقيقاته الموسعة التي يجريها في ذلك الشأن عن مفاجآت جديدة في هذه القضية.
وأضاف أن أجهزة الأمن تقوم بتضييق الخناق على باقي العناصر، منوهًا إلى أن شحنة الصواريخ والآر.بي.جي والأسلحة الآلية والذخيرة التي تم ضبطها كانت معدة للاستخدام في عمليات إرهابية خطيرة، وأنه من المتوقع أن يعلن وزير الداخلية المصري اللواء أحمد جمال الدين خلال ساعات التفاصيل الكاملة لإجهاض هذا المخطط الإرهابي الكبير، وقال: إن المتهمين يتبنون أفكارًا تكفيرية ويكفرون "الحاكم" ويصفون الرئيس د. محمد مرسي بالطاغوت. وأنهم قرروا في أقوالهم أن مرسي جاء للحكم بطريقة "ديمقراطية" وهي من الطرق التي لا يؤمنون بها.
وقال المصدر "إن المتهم التونسي الذي ألقي القبض عليه ضمن الأشخاص الثمانية الذين تم ضبطهم عقب حادث مدينة نصر"شرق القاهرة" خبير مفرقعات ماهر". كما أشارت المصادر إلى أن من بين الذين تم ضبطهم ضابط سابق برتبة مقدم كان يعمل بجهاز مباحث أمن الدولة "المنحل" الذي تغير اسمه إلى"الجهاز الوطني" بعد الثورة، مشيرًا إلى أن جهاز الأمن الوطني نجح في رصد عناصر هذه الخلية وألقي القبض على ثمانية حتى الآن في حين أن هناك عناصر ما زالت هاربة يجري مطاردتها والبحث عنها.
وكانت أجهزة الأمن المصرية قد ألقت القبض على المتهمين عقب مقتل أحدهم للانضمام لخلية إرهابية في مدينة نصر فجر الأربعاء الماضي. وعثرت أجهزة الأمن على كميات من الأسلحة "النوعية" قالت المعلومات إنها كانت ستستخدم في عمليات إرهابية.
وفي ذات السياق أفادت القناة الثانية الإسرائيلية صباح الثلاثاء عن نجاح قوات الأمن المصرية في إحباط عملية إرهابية كانت تستهدف السائحين القادمين إلي سيناء، كما كان من المقرر أن يتم تنفيذ تلك العملية أثناء أيام عيد الأضحى المبارك.
وتفيد التقارير التي نشرت عن نجاح قوات الأمن المصرية في القبض علي خمسة أشخاص مسلحين يشتبه في تورطهم في التخطيط لتلك العملية التي تم إحباطها، وقد تم القبض عليهم بالقرب من الحدود مع قطاع غزة وكان في حيازتهم قنابل يدوية وقذائف "آر بي جي".
في المقابل، نقلت القناة الثانية ما ورد في جريدة "الحياة" التي تصدر من لندن أن مصر تواجه صعوبة في التعامل مع الإرهاب في سيناء، كما نقلت تصريحات مصدر أمني أشار من خلالها أن تلك العملية الإرهابية تهدف إلي إلحاق الضرر بالمواقع الحيوية في مصر.
المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

إرهبيو مدينة نصر كفروا مرسي وخططوا لاغتيال شخصيات سياسية مصرية كبيرة

نفى مصدر أمني مصري مسؤول يوم الثلاثاء 30 اكتوبر/تشرسين الاول ما تردد بأن "خلية مدينة نصر الإرهابية" التي تمالقبض عليها أواخر الأسبوع الماضي كانت في طريقها إلي قطاع غزة، مشيرًا إلىأن تلك الخلية التي اتخذت من منطقة مدينة نصر"شرق القاهرة" مقرًا لها كان هدفهاوضع عدد من الشخصيات السياسية فى البلاد على قائمة الاغتيالات، موضحًا أنهومن المنتظر أن يكشف جهاز الأمن الوطني ونيابة أمن الدولة في تحقيقاتهالموسعة التي يجريها في ذلك الشأن عن مفاجآت جديدة في هذه القضية. وأضافالمصدر أن أجهزة الأمن تقوم بتضييق الخناق على باقي العناصر، منوهًا إلى أنشحنة الصواريخ والآر.بي.جي والأسلحة الآلية والذخيرة التي تم ضبطها كانتمعدة للاستخدام في عمليات إرهابية خطيرة، وأنه من المتوقع أن يعلن وزيرالداخلية المصري اللواء أحمد جمال الدين خلال ساعات التفاصيل الكاملةلإجهاض هذا المخطط الإرهابي الكبير، وقال: إن المتهمين يعتنقون أفكارًاتكفيرية، ويكفرون "الحاكم" ويصفون الرئيس د. محمد مرسي بالطاغوت. وأنهمقرروا في أقوالهم أن "مرسي" جاء للحكم بطريقة "ديمقراطية" وهي من الطرقالتي لا يؤمنون بها.

وقال المصدر: إن المتهم التونسي الذي ألقي القبض عليه ضمن الأشخاص الثمانيةالذين تم ضبطهم عقب حادث مدينة نصر"شرق القاهرة" خبير مفرقعات ماهر. أشارت المصادر إلى أن من بين الذين تم ضبطهم ضابط سابق برتبة مقدم كان يعملبجهاز مباحث أمن الدولة "المنحل" الذي تغير اسمه إلى"الجهاز الوطني" بعدالثورة، مشيرًا إلى أن جهاز الأمن الوطني نجح في رصد عناصر هذه الخليةوألقي القبض على ثمانية حتى الآن في حين أن هناك عناصر ما زالت هاربة يجريمطاردتها والبحث عنها.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد ألقت القبض على المتهمين عقب مقتل أحدهمللانضمام لخلية إرهابية في مدينة نصر فجر الأربعاء الماضي. وعثرت أجهزةالأمن على كميات من الأسلحة "النوعية" قالت المعلومات إنها كانت ستستخدم فيعمليات إرهابية.

وفي ذات السياق أفادت القناة الثانية الإسرائيلية صباحالثلاثاء عن نجاح قوات الأمن المصرية في إحباط عملية إرهابية كانتتستهدف السائحين القادمين إلي سيناء، كما كان من المقرر أن يتم تنفيذ تلكالعملية أثناء أيام عيد الأضحى المبارك.

وتفيد التقارير التي نشرت عن نجاح قواتالأمن المصرية في القبض علي خمسة أشخاص مسلحين يشتبه في تورطهم في التخطيطلتلك العملية التي تم إحباطها، وقد تم القبض عليهم بالقرب من الحدود معقطاع غزة وكان في حيازتهم قنابل يدوية وقذائف "آر بي جي".

في المقابل، نقلت القناة الثانية ما ورد فجريدة "الحياة" التي تصدر من لندن في أن مصر تواجه صعوبة في التعامل معالإرهاب في سيناء، كما نقلت تصريحات مصدر أمني الذي أشار من خلالها أن تلكالعملية الإرهابية تهدف إلي إلحاق الضرر بالمواقع الحيوية في مصر.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية