الخارجية السودانية تنفي صلة مصنع الأسلحة الذي قصفته اسرائيل بأي طرف خارجي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598359/

جددت وزارة الخارجية السودانية اتهام اسرائيل بقصف مجمع اليرموك للصناعات العسكرية يوم الأربعاء الماضي، ونفت صلة المجمع بأي طرف خارجي. وكانت تقارير إعلامية غير مؤكدة أفادت قبل أيام بأن الحرس الثوري الإيراني كان يستخدم المنشأة لصنع أسلحة لصالح حركة حماس الفلسطينية.

جددت وزارة الخارجية السودانية في بيان أصدرته يوم الاثنين 29 أكتوبر/تشرين الأول اتهام اسرائيل بقصف مجمع اليرموك للصناعات العسكرية يوم الأربعاء الماضي، ونفت صلة المجمع بأي طرف خارجي.

وكانت تقارير إعلامية غير مؤكدة أفادت قبل أيام بأن الحرس الثوري الإيراني كان يستخدم المنشأة لصنع أسلحة لصالح حركة حماس الفلسطينية.

وجاء في البيان الذي أوردته وكالة الأنباء السودانية (سونا) :"تتابع وزارة الخارجية بشكل وثيق الأبعاد والتداعيات الخارجية الناتجة عن الاعتداء الغاشم الذي قامت به دولة الكيان الصهيوني (إسرائيل) على مجمع اليرموك الصناعي ، ومحاولات تلك الدولة المارقة للتهرب من مسؤوليتها الدولية ، وانتهاج العدوان سبيلا في مخالفة صريحة لجميع القوانين والأعراف الدولية".

وأضاف البيان :"لاحظت وزارة الخارجية أن دولة الكيان الإسرائيلي تحاول جاهدة أن تسرب معلومات مضللة عبر مصادر مختلفة ذات ارتباط معروف بها ، تحاول من خلالها إيجاد مبررات وذرائع لفعلتها الشنيعة ، من بينها الحديث عن علاقة مزعومة بين إنتاج مجمع اليرموك وكل من دولتي إيران وسورية وحركة المقاومة الإسلامية في فلسطين (حماس) ، وحزب الله في لبنان".

وتابع :"ووزارة الخارجية إذ تؤكد ما يعرفه الجميع من أن إيران ليست بحاجة لسلاح تصنعه في السودان ، سواء لها أو لحلفائها ، تود أن تنفي أي صلة لإنتاج التصنيع العسكري السوداني بأي طرف خارجي ، كما تجدد إدانتها للعدوان الإسرائيلي ، وتدعو جميع الأحرار في العالم إلى إدانته".

وكان وزير الإعلام السوداني قد حمل الأسبوع الماضي إسرائيل المسؤولية عن الهجوم على مجمع اليرموك جنوب الخرطوم الذي ينتج أسلحة تقليدية.

أما إسرائيل فالتزمت الصمت إزاء الاتهامات السودانية، غير أن رئيس الهيئة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع عاموس جلعاد قال، تعليقا على الموضوع، إن السودان "دولة إرهابية خطيرة" فيما وصف الرئيس السوداني عمر البشير بأنه "مجرم حرب"، دون أن يؤكد صلة اسرائيل بقصف المصنع.

من جانب آخر، نفى العقيد الصوارمي خالد سعد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية يوم الاثنين تعرض مجمع "اليرموك" لعمل عدائي جديد، وذلك إثر تجدد اشتعال النيران بالمجمع.

وقال الصوارمي  إن "النيران التي اشتعلت بالمجمع، هي عبارة عن تجدد لاشتعال بعض النيران تحت الأشجار في أماكن لم يصلها الإطفاء في اليوم الأول".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية