أوباما يدعو سكان الساحل الشرقي إلى تنفيذ أوامر السلطات لمواجهة الإعصار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598321/

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما سكان المناطق الشرقية من بلاده التي تواجه حاليا إعصار "ساندي" إلى تنفيذ جميع أوامر السلطات المحلية في ظل هذه الكارثة الطبيعية.

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما سكان المناطق الشرقية من بلاده التي تواجه حاليا إعصار "ساندي" إلى تنفيذ جميع أوامر السلطات المحلية في ظل هذه الكارثة الطبيعية.

وقال أوباما متوجها للمواطنين في خطاب متلفز يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول: "إذا أمروكم بالإخلاء، فأخلوا المكان، لا تتمهلوا ولا تعارضوا".

وحذر أوباما من عواقب الإعصار، مشيرا إلى أن إزالتها ستاخذ وقتا طويلا. ومع هذا شدد الرئيس الامريكي على أن السلطات الحلية في الولايات اتخذت جميع التدابير اللازمة لمواجهة هذه الكارثة. ومن عواقب الإعصار ذكر أوباما انقطاع الكهرباء والفيضانات، مشيرا إلى أن مهمة إزالة الأشجار التي ستسقط نتيجة الرياح القوية ستتطلب هي الأخرى وقتا طويلا.

وأفادت مراسلة "روسيا اليوم" أنه قد نتج عن الرياح الشديد قطع الكهرباء عن مدن وبلدات عدة، مشيرة إلى أن أكثر من مليون شخص يعيشون حاليا في الظلام وأن هذا الوضع سيستمر لأيام متواصلة.

ولمحت المراسلة إلى أن بورصة نيويورك أعلنت وقف عملها في يوم لا تعد عطلة رسمية وذلك لأول مرة منذ أحداث 11 سبتمبر عام 2001.

وللإعصار أيضا تأثير على سير الحملة الانتخابية، إذ أن الرئيس أوباما ومنافسه ميت رومني ألغيا عددا من اللقاءات الانتخابية بسبب الظروف الطارئة في الولايات الشرقية، حسب مراسلة "روسيا اليوم"، التي أشارت إلى أن أوباما اضطر الى إلغاء بعض لقاءاته الانتخابية كي يتمكن من التركيز على واجباته كرئيس في مواجهة الإعصار، وقد فوض نائبه جون بايدن بتمثيله فيها.

وأفادت أن عدد السكان الذين سيتأثرون بالإعصار يقدر بحوالي 60 مليون شخص. ويقدر الخبراء أن حجم الأضرار التي ستترتب عن الإعصار سيتراوح بين 10 و20 مليار دولار، وأن شركات التأمين ستدفع لزبائنها ما بين 5 و10 مليارات دولار.

ومن المتوقع أن يبلغ الإعصار قوته القصوى في الساعات المتأخرة من مساء يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول بتوقيت الساحل الشرقي في الولايات المتحدة.