تشيلسي يقدم شكوى ضد حكم مباراته أمام مانشستر يونايتد

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598304/

قرر فريق تشيلسي الانكليزي لكرة القدم، تقديم شكوى بحق الحكم الإنكليزي مارك كلاتنبيرغ، الذي أدار مباراته ضد فريق مانشستر يونايتد يوم الأحد 28 اكتوبر/تشرين الأول، على ملعب "ستامفورد بريدج"، في إطار منافسات المرحلة التاسعة للبريمير ليغ.

قرر فريق تشيلسي الانكليزي لكرة القدم، تقديم شكوى بحق الحكم الإنكليزي مارك كلاتنبيرغ، الذي أدار مباراته ضد فريق مانشستر يونايتد يوم الأحد 28 اكتوبر/تشرين الأول، على ملعب "ستامفورد بريدج"، في إطار منافسات المرحلة التاسعة للبريمير ليغ.

وذكرت صحيفة "ذي تيليغراف" الإنكليزية في عددها الصادر الاثنين أن تشلسي رفع شكوى بحق كلاتنبيرغ عقب لقائه مع فريق مانشستر يونايتد (2-3)، بسبب تلفظه بعبارات غير "لائقة" و "ذات طابع عنصري" ضد لاعبي الفريق اللندني، وتأثيره على نتيجة المباراة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكم الإنكليزي توجه بعبارات ذات طابع عنصري الى النيجيري جون أوبي ميكيل لاعب خط وسط تشلسي، في حين رجحت بعض التقارير الصحفية أن يكون اللاعب الثاني الذي تعرض للإساءة هو المهاجم الإسباني خوان ماتا.

وأكدت لجنة التحكيم التابعة للاتّحاد الإنكليزي لكرة القدم، في بيان لها تسلمها لشكوى من تشيلسي متعهدة بالكشف عن الحقيقة بعد استيفاء التحقيقات، وأشارت إلى أنها على بينة من الإدعاءات الموجهة إلى كلاتنبيرغ، وهي تعمل حالياً على تقصي الحقائق في كنف الجدية".

وذكر البيان:" سيتعاون الحكم معنا بشكل كامل وهو يرحب بأية فرصة للوقوف على الحقائق. ولن يتم الإدلاء بأية تصريحات أخرى لحين الانتهاء من التحقيق في الأمر".

وأفادت الصحيفة الإنكليزية بأن الإيطالي روبرتو دي ماتيو مدرب فريق تشلسي قد أعرب عن استيائه من قرارات كلاتنبيرغ المثيرة للجدل، إذ اعتبر أنه أفسد المباراة عبر أخطائه الفادحة من خلال طرده للصربي برانيسلاف إيفانوفيتش مدافع البلوز في الدقيقة الـ 63، ومن ثم المهاجم الإسباني فرناندو توريس بعد خمس دقائق فقط من ذلك، بعد أن أشهر البطاقة الصفراء الثانية في وجه الأخير بداعي التحايل عندما تعرض الإسباني لإعاقة من قبل جوني ايفانز مدافع مانشستر يونايتد، وقد أظهرت الاعادة التلفزيونية وجود المخالفة. إضافة الى احتساب الحكم هدف الفوز للشياطين الحمر الذي أحرزه المهاجم المكسيكي خافيير هيرنانديز "تشيتشاريتو" في الدقيقة الـ 75، من موضع التسلل.

كما شهدت مباريات أخرى ضمن المرحلة التاسعة ايضاً، اخطاء تحكيمية أخرى قاتلة.

فقد استفاد فريق ارسنال من الأخطاء التحكيمية عندما سجل لاعبه الإسباني مايكل ارتيتا هدف الفوز له في مرمى فريق كوينز بارك رينجرز من موضع التسلل أيضا.

في حين عانى فريق ليفربول من هذه الأخطاء، حيث الغى مساعد حكم المباراة هدفاً لمهاجمه الأورغواياني لويس سواريز لا غبار عليه أحرزه في مرمى إيفرتون في الوقت المحتسب بدلاً للضائع للقاء "الدربي" بينهما على ملعب "غوديسون بارك"، بداعي التسلل، ليحرم ليفربول من الفوز بنقاط المباراة الثلاث.