الرئيس الابخازي يدعو الامم المتحدة لتثبيت الالتزامات المتبادلة بين سوخوم وتبليسي بعدم استخدام القوة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59829/

دعا الرئيس الأبخازي سيرغي باغابش الأمم المتحدة إلى المساعدة في تثبيت الالتزامات المتبادلة بين سوخوم وتبليسي بعدم استخدام القوة ورفض اللجوء الى العدوان. جاء ذلك في رسالة وجهها باغابش إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حيث اقترح باغابش البدء في بناء نظام جديد لضمان الامن ويهدف إلى التعايش السلمي الطويل الأمد بين أبخازيا وجورجيا.

دعا الرئيس الأبخازي سيرغي باغابش الأمم المتحدة إلى المساعدة في تثبيت الالتزامات المتبادلة بين سوخوم وتبليسي بعدم استخدام القوة ورفض اللجوء الى العدوان. جاء ذلك في رسالة وجهها باغابش إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حيث اقترح باغابش البدء في بناء نظام جديد لضمان الامن ويهدف إلى التعايش السلمي الطويل الأمد بين أبخازيا وجورجيا.
وأشار الرئيس الابخازي الى ان بلاده على مدى تاريخ النزاع الجورجي الابخازي "لم تكن مصدر عدوان ضد الدول المجاورة ولا تعتزم القيام بالعدوان في المستقبل". وجاء في الرسالة ان ابخازيا "تحظى بحق الدفاع عن نفسها جوا وبحرا وبرا في حال حدوث اعتداء مسلح او أعمال عدوانية عسكرية من جانب جورجيا".
كما شدد باغابش على ان بلاده تقييم تقييما عاليا الجهود التي بذلتها الامم المتحدة في الفترة ما بين 1992 و2008 والتي كان من شأنها تسوية النزاع الجورجي الابخازي. واشار الرئيس ايضا الى ان "العملية التفاوضية بين جورجيا وابخازيا جرت برعاية الامم المتحدة وان مشاركة الهيئة كانت عنصرا مهما في توقيع الاتفاقيات الاساسية بشأن عدم استخدام القوة بين جورجيا وابخازيا، وبالأخص اتفاقية موسكو المؤرخة بـ 14 مايو/أيار عام 1994 وبروتوكول غاغرا بتاريخ 25 مايو/أيار عام 1998".
هذا وأشار باغابش في الرسالة إلى أن "الجانب الابخازي يجدد التعبير عن التزامه بالحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة ويؤكد موقفه الذي أعلنه في إطار محادثات جنيف والهادف للتوصل إلى اتفاق حول عدم استخدام القوة وبدء عملية بناء علاقات المساواة وحسن الجوار بين أبخازيا وجورجيا على اساس قواعد التعامل الدولي المعترف بها عموما".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)