إيران تؤكد امتلاكها صورا لقواعد اسرائيلية إلتقطتها طائرة استطلاع لحزب الله

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598289/

أكد اسماعيل كوثري عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني يوم الاثنين 29 أكتوبر/تشرين الأول ان ايران تمتلك صورا لقواعد ومنشآت عسكرية اسرائيلية التقطتها طائرة استطلاع تابعة لحزب الله تم إطلاقها في وقت سابق من الشهر الجاري.

أكد اسماعيل كوثري عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الايراني يوم الاثنين 29 أكتوبر/تشرين الأول ان ايران تمتلك صورا لقواعد ومنشآت عسكرية اسرائيلية التقطتها طائرة استطلاع تابعة لحزب الله تم إطلاقها في وقت سابق من الشهر الجاري.

وكان خبراء من الحرس الثوري الإيراني قد أطلقوا طائرة استطلاع بدون طيار اخترقت أجواء اسرائيل يوم 6 أكتوبر/تشرين الأول. ودخلت الطائرة الأجواء الاسرائيلية من جانب البحر الأبيض المتوسط قرب الحدود مع قطاع غزة وتوجهت الى المركز النووي في ديمونة وتمكنت من قطع مسافة 55 كيلومترا قبل أن يسقطها الجيش الاسرائيلي.

وكان حزب الله اللبناني قد أعلن مسؤوليته عن الحادث، وقال إن طائرة كانت لبنانية لكن تركيبها جرى في إيران.وقال كوثري في تصريح لقناة "العالم" الحكومية الناطقة بالعربية ان "طائرة "ايوب" بدون طيار التي اخترقت أجواء الكيان (اسرائيل) اخيرا تمكنت من تصوير المراكز الحساسة لكيان الاحتلال وارسالها بشكل مباشر"، مؤكدا ان "الصور التي التقطتها الطائرة هي الان بيدنا". وتابع: "بامكان ايران صناعة طائرات بدون طيار قادرة على حمل السلاح".

وقال ردا على سؤال عما اذا كان حزب الله اللبناني يملك طائرات بلا طيار اكثر تطورا "بالتأكيد لكن حزب الله لا يعلن ذلك الا عندما يرى ذلك مناسبا".

وتشير المعلومات المتوفرة الى أن طائرة الاستطلاع التي أسقطتها اسرائيل كانت تمثل نسخة معدلة من طائرة "شاهد ― 129". وتتسطيع هذه الطائرة  قطع مسافات تصل الى ألفي كيلومتر والبقاء في الجو لمدة 24 ساعة.

مصدر عسكري إسرائيلي يشكك في حصول ايران على صور قواعد عسكرية إسرائيلية

من جانبه صرح ضابط إسرائيلي بأنه يشكك في صحة تصريحات ايران بأنها تمكنت من الحصول على صور لقواعد عسكرية إسرائيلية ومنشآت استراتيجية أخرى.

وقال الضابط الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية إنه لا يعتقد أن الطائرة بدون طيار كانت مجهزة بكاميرا، مشيرا إلى أنه لا يزال يجري التحقيق في هذا الحادث.

لمصدر: وكالات + "روسيا اليوم"