قُبلة تلميذ أمريكي لزميلته تخطف الأضواء من باراك أوباما

متفرقات

قُبلة تلميذ أمريكي لزميلته تخطف الأضواء من باراك أوباما
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598231/

حظيت زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإحدى المدراس في ولاية فلوريدا باهتمام كبير بين المسجلين في مواقع التواصل الاجتماعي. ويعود سر الاهتمام بالزيارة الى صورة لطفل وهو يطبع قبلة على خد زميلته، مما جعلها محط أنظار الإعلام والقرّاء أكثر من زيارة الرئيس الأمريكي.

حظيت زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإحدى المدراس في ولاية فلوريدا لتفقد أحوالها باهتمام كبير بين المسجلين في مواقع التواصل الاجتماعي، على الرغم من بعد الكثير من هؤلاء عن السياسة ودهاليزها. ويعود سر الاهتمام بالزيارة الى صورة التقطها مصور من وكالة "أسوشيتد برس" لطفل وهو يطبع قبلة على خد زميلته.

ويبدو في الصورة التي تناقلها العديد من منتديات التواصل في الشبكة العنكبوتية الطفل وقد انتهز فرصة انشغال باراك أوباما الجالس في مقدمة صفوف التلاميذ، فقام الطفل الذي اختار وزميلته الصف الأخير بوضع يده على خدها، وطبع قُبلته البريئة على الخد الآخر.

وقد أبدى الرئيس الأمريكي إعجابه بالصورة حتى انه أمر بنشرها على صفحته في موقع "تويتر" تحت عنوان "صورة اليوم"، وهو يعلم بأن هذه الصورة ستجذب اهتمام الكثيرين وستجعلها محط أنظار المتابعين لصفحته، الذين يتجاوز عددهم 21 مليون شخص.

وبالفعل قام أكثر من 3000 شخص بنسخها ونشرها عبر تكرار التغريدات، كما قام ما يزيد عن 1500 شخص من متابعي باراك أوباما باختيارها وضمها الى خانة الصور المفضلة بالنسبه لهم، كما يذكر موقع صحيفة "القدس".

الجدير بالذكر ان هذه ثاني قبلة ترتبط باسم باراك أوباما وتثير اهتمام الكثيرين حول العالم، وإن كانت ليست ذات صلة مباشرة به. فقد ذكرت وسائل إعلام أمريكية مؤخراً ان تمثالاً أقيم في مدينة شيكاغو في الولايات المتحدة، يخلد أول قّبلة بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما وزوجته ميشال. وأقيم التمثال في الموقع الذي قبّل فيه أوباما ميشال لأول مرة عام 1989.