هبوط مركبة الشحن "دراغون" الفضائية الخاصة في المحيط الهادي

الفضاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598229/

هبطت مركبة الشحن "دراغون" الفضائية الامريكية الخاصة في المحيط الهادي غربي سواحل ولاية كاليفورنيا الامريكية، وذلك بعد ان قام رائدا الفضاء الامريكيان أكيخيكو هوشيده وسانيتا ويليامس، يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول بفصل المركبة عن المحطة الفضائية الدولية بواسطة جهاز تحكم أوتوماتيكي.

هبطت مركبة الشحن "دراغون" الفضائية الامريكية الخاصة على سطح الماء في المحيط الهادي على بعد نحو 300 كيلومتر غربي سواحل ولاية كاليفورنيا الامريكية، وذلك بعد ان قام رائدا الفضاء الامريكيان أكيخيكو هوشيده وسانيتا ويليامس، يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول بفصل المركبة عن المحطة الفضائية الدولية بواسطة جهاز تحكم أوتوماتيكي.

وقد هبطت المركبة في تمام الساعة الحادية عشرة و22 دقيقة مساء الاحد حسب توقيت موسكو (الساعة 12:22  ظهرا حسب التوقيت المحلي).

هكذا اختتم التحليق الثاني لأول مركبة  فضائية خاصة (غير حكومية) في التاريخ قامت شركة " Space X " بتصنيعها. وكان هذا التحليق رحلة أولى ضمن الرحلات الفضائية ال 12  التي تقضي بها اتفاقية "سي أر أس" الموقعة بين شركة " Space X " ووكالة "ناسا" الأمريكية للملاحة الفضائية في ديسمبر/كانون الأول عام 2008 . وتبلغ القيمة الإجمالية للاتفاقية 1.6 مليار دولار.

والتحقت مركبة "دراغون" بالمحطة الفضائية الدولية في 10 اكتوبر/تشرين الأول الجاري، وقامت بأيصال 450 كيلوغراما من الاغذية والملابس للطاقم والمعدات اللازمة لإجراء التجارب العلمية وصيانة منظومات المحطة. أما المركبة العائدة إلى الأرض فتحمل على متنها 904 كيلوغرامات من الحمولة، وأهمها عينات لتجارب علمية تم جمعها لدى رواد الفضاء في المحطة الفضائية الدولية  ابتداءً من يوليو/تموز عام 2011 ، أي منذ تنفيذ رحلة المكوك الأخيرة إلى المحطة. ومنذ ذلك الحين لم تتوفر للعلماء فرصة لإعادة كميات كبيرة من الحمولة من المحطة إلى الأرض. وبات الآن من الممكن إعادة تلك العينات، وذلك بفضل وجود ثلاجة خاصة على ظهر مركبة "دراغون".  وستمكن دراسة تلك العينات  العلماء من الإجابة على سؤال  عن كيفية رد فعل جسم الإنسان على ممارسات فيزيائية وتناول شتى أنواع الأغذية في حالة انعدام الوزن.

وبالإضافة إلى ذلك فتعود إلى الأرض على متن المركبة مكونات معطلة في منظومات تأمين الحيوية والتغذية الكهربائية للمحطة. وسيدرس المهندسون على الأرض الأسباب التي أدت إلى وقوع أعطال وإمكانية إصلاحها بغية توفير قطع الغيار.

يذكر أن الرحلة القادمة للمركبة يخطط لتنفيذها في يناير/كانون الثاني القادم.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic