روسيا... توجيه الاتهام رسميا الى سيرغي اودالتسوف منسق الجبهة اليسارية المعارضة

أخبار روسيا

روسيا... توجيه الاتهام رسميا الى سيرغي اودالتسوف منسق الجبهة اليسارية المعارضة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598087/

اعلن فلاديمير ماركين المتحدث باسم لجنة التحقيقات في روسيا الاتحادية، انه تم توجيه تهمة تنظيم اعمال الشغب الى سيرغي اودالتسوف منسق الجبهة اليسارية المعارضة بصورة رسمية. افادت بذلك وكالة "ايتار – تاس" للانباء يوم 26 اكتوبر/تشرين الاول.

اعلن فلاديمير ماركين المتحدث باسم لجنة التحقيقات في روسيا الاتحادية، انه تم رسميا توجيه تهمة تنظيم اعمال الشغب الى سيرغي اودالتسوف منسق الجبهة اليسارية المعارضة . افادت بذلك وكالة "ايتار – تاس" للانباء يوم 26 اكتوبر/تشرين الاول.

وقال ماركين "انه لم يعترف بذنبه، وبعد اجراء التحقيقات معه كمتهم، اعطى شهادة تفصيلية". واضاف "لقد وجه له المحققون هذا اليوم التهمة رسميا بموجب المادة 30 والمادة 212 من قانون العقوبات الجنائي لروسيا الاتحادية التي تخص جرائم التحضير لتنظيم اعمال الشغب".

وقال ماركين، لقد تم استجواب سيرغي اودالتسوف يوم الجمعة كمتهم من دون تغيير في التدابير الوقائية بحقه، أي سيبقى تحت الاقامة الجبرية.

وبموجب هاتين المادتين يمكن ان يحكم على المتهم بالسجن لمدة لا تزيد عن خمس سنوات.

لقد اقيمت الدعوى الجنائية بحق سيرغي اودالتسوف منسق الجبهة اليسارية المعارضة ومساعده قسطنطين ليبيديف وليونيد رازفوزجايف مساعد ايليا بونوماريوف، النائب في مجلس الدوما، بعد التأكد من الحقائق الواردة في فيلم "تشريح الاحتجاج – 2 "، الذي تضمن وقائع مناقشة امكانية تنظيم اعمال شغب واسعة في موسكو ومدن روسية اخرى.

واشار ممثل لجنة التحقيقات، الى انه اضافة لذلك يجري التحقيق من صحة المعلومات التي تفيد بامكانية قيام الاشخاص المشاركين في وقائع الفيلم باعمال ارهابية في روسيا. وقال "اذا ما تم التأكد من صحة هذه المعلومات، سوف تقيم اعمال اودالتسوف والجالسين معه ومن ضمنهم مواطني جورجيا بصورة قانونية مغايرة".

وضمن اطار هذه القضية وضع اودالتسوف تحت الاقامة الجبرية، في حين اعتقل كل من ليبيديف ورازفوزجايف. وكان رازفوزجايف قد وضع في القائمة الفيدرالية للمطلوبين ، وفي يوم 21 اكتوبر/تشرين الاول "سلم نفسه الى لجنة التحقيقات الجنائية واعلن انه مستعد للاعتراف بذنبه".

واصبح معلوما ان رازفوزجايف رفض مؤخرا اعترافه بالذنب وبشهادته السابقة. ومن جانبها اعلنت لجنة التحقيقات بانه من دون شهادته لديه ادلة كافية في هذه القضية.

ومن جانبهما اعلن منسق الجبهة اليسارية والنائب بونوماريوف عدة مرات، بانهما وليبيديف ورازفوزجايف  لم يحضروا لتنظيم اعمال الشغب.