لافروف: نأمل في أن يمثل المسؤولون عن قتل المدنيين في ليبيا أمام القضاء الدولي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597992/

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الخميس 25 أكتوبر/تشرين الأول أن موسكو تأمل في أن يمثل المسؤولون عن قتل المدنيين وخرق قوانين الحرب خلال العمليات القتالية في ليبيا أمام القضاء الدولي.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الخميس 25 أكتوبر/تشرين الأول أن موسكو تأمل في أن يمثل المسؤولون عن قتل المدنيين وخرق قوانين الحرب خلال العمليات القتالية في ليبيا أمام القضاء الدولي.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقده في موسكو مع نظيره السويسري ‎ديدييه بورخالتر: "نأمل في أن يتم اتخاذ هذه الخطوات تجاه ما حصل في ليبيا. وذلك لأنه سبق وأن اتخذت قرارات بضرورة محاسبة جميع المسؤولين عن إراقة الدماء وقتل المدنيين وخرق قوانين الحرب والقوانين الانسانية. لكننا لا نسمع أية أخبار حول كيفية تنفيذ هذه القرارات".

كما تطرق لافروف الى ملاحقة محتملة للمسؤولين عن حمام الدم في سورية، لكنه قال انه قبل كل شيء يجب دفع الطرفين المتنازعين لوقف القتال والجلوس وراء طاولة التفاوض.

وتابع الوزير الروسي قائلا: "لا شك في أن مسائل محاسبة المسؤولين عن خرق القوانين الانسانية الدولية وانتهاك حقوق الانسان، يجب أن تكون جزءا من التسوية النهائية للصراع والمصالحة الوطنية".

لافروف: روسيا طلبت من مجلس الأمن إيضاحات حول ما يجري في بني وليد

وأكد لافروف أن روسيا طلبت من مجلس الأمن الدولي إيضاحات حول ما يجري في مدينة بني وليد الليبية على خلفية تقارير عن سقوط ضحايا بين المدنيين هناك. وأعاد الوزير إلى الأذهان أن شركاء روسيا في مجلس الأمن عرقلوا صدور بيان بمبادرة روسية يدين الانتهاكات في بني وليد.

وشدد لافروف على انه من المهم معرفة كيف دخلت القوات الليبية بني وليد يوم الأربعاء بعد أيام من المعارك الشرسة التي أسفرت عن سقوط عشرات الضحايا.

وأشار لافروف إلى ضرورة إيلاء اهتمام لانتهاكات جرت وتجري في ليبيا منذ انطلاق عمليات الناتو هناك.

وكانت روسيا قد اقترحت على مجلس الأمن اصدار بيان بشأن الاحداث الاخيرة في ليبيا، حيث اندلعت اشتباكات بين القوات الموالية للحكومة ومقاتلين من انصار الزعيم الراحل معمر القذافي. وأعلن فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن أن الولايات المتحدة حالت دون إصدار البيان خلال اجتماع المجلس يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول.

المصدر: وكالة "نوفوستي" + "روسيا اليوم"