السودان يتهم اسرائيل بقصف مصنع للذخيرة بالخرطوم وينوي تقديم شكوى الى مجلس الامن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597944/

اعلن وزير الاعلام السوداني أحمد بلال عثمان للصحفيين يوم الاربعاء 24 اكتوبر/تشرين الاول ان الحريق في مصنع للذخيرة في الخرطوم الليلة الماضية نشب بنتيجة ضربة جوية اسرائيلية.

اعلن وزير الاعلام السوداني أحمد بلال عثمان للصحفيين يوم الاربعاء 24 اكتوبر/تشرين الاول ان الحريق في مصنع للذخيرة في الخرطوم الليلة الماضية نشب بنتيجة ضربة جوية اسرائيلية.

وقال الوزير ان 4 طائرات عسكرية اسرائيلية مجهزة بأجهزة تشويش استهدفت المصنع، مشيرا الى ان الطائرات اقتربت من الموقع من جهة الشرق على ما يبدو.

واشار الوزير الى ان السودان يمتلك الادلة على ذلك، مشيرا الى أن "مجموعة من الفنيين اكدت من خلال فحص مخلفات الاسلحة التي استخدمت في الهجوم، وجود ادلة دامغة بانها اسلحة اسرائيلية". واضاف قوله ان "اتهام اسرائيل بالقيام بضرب مصنع اليرموك لم يأت من فراغ، وانما مبني على حيثيات ثابتة ومشاهدات عيان"، حسبما نقلت عنه هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي".

واشار عثمان الى ان التقنيات العالية التي استخدمت في الهوم لا تمتلكها اي دولة في المنطقة إلا اسرائيل، حيث تم تعطيل الرادارات في مطار الخرطوم قبل الهجوم.

ولمح الوزير السوداني الى ان الخرطوم سيقدم شكوى رسمية الى مجلس الامن الدولي، وهدد بانه سيتخذ "خطوات أكثر حسما تجاه المصالح الاسرائيلية التي يعتبرها من الآن اهدافا مشروعة".

وذكر عثمان انه تم تدمير 60 بالمئة من المصنع بشكل كلي، و40 بالمئة بشكل جزئي، و"ان السلطات السودانية كانت قد بدأت بالعمل على نقل المصنع الى مكان خارج العاصمة، إلا ان الاسرائيليين علموا بذلك وبادروا بتسديد الضربة".

هذا وقد وقع في مصنع اليرموك العسكري ليلة الثلاثاء 23 اكتوبر/تشرين الاول على الاربعاء 24 اكتوبر/تشرين الاول انفجار ادى الى نشوب حريق هائل. وتسنى احتواؤه في الساعات الاولى من صباح الاربعاء.

وقال العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية في وقت سابق انه يجري الان التحقيق في اسباب الانفجار.

من جانبه كان عبدالرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم قد استبعد وجود اية عوامل خارجية وراء الحريق.

المصدر: وكالات، "بي بي سي"