المرشح لترؤس الحكومة الجورجية: تبيليسي هي المسؤولة عن إشعال حرب 2008 عام

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597923/

أعلن بيدزينا إيفانيشفيلي المرشح لترؤس الحكومة الجورجية ان ميخائيل ساكاشفيلي رئيس الجمهورية القائد العام لقواتها المسلحة وحزبه الحاكم سابقا هما المسؤولان عن إشعال حرب القوقاز في آب/أغسطس عام 2008.

أعلن بيدزينا إيفانيشفيلي المرشح لترؤس الحكومة الجورجية ان ميخائيل ساكاشفيلي رئيس الجمهورية القائد العام لقواتها المسلحة وحزبه الحاكم سابقا هما المسؤولان عن إشعال حرب القوقاز في آب/أغسطس عام 2008.

وقال إيفانيشفيلي أمام النواب المعارضين في البرلمان الجورجي الاربعاء 24 أكتوبر/تشرين الأول إن "هذا العمل الاستفزازي الخطير دبر له زعيمكم وأنتم أنفسكم، مما أثبته إعلان هايدي تاليافيني (الدبلوماسية السويسرية التي تترأس لجنة التحقيق الأوروبية في حرب أوسيتيا الجنوبية)، وهذا الأمر اعترف به الأمريكيون والأوروبيون".

وأكد السياسي الجورجي انه كانت هناك فرص لتجنب حدوث نزاع مسلح مع روسيا، موضحا أنه "لو كانت لدينا قيادة عقلانية لكان بامكاننا تفادي هذه الأحداث".

ووافق إيفانيشفيلي مع ادعاءات المعارضة الجورجية القائلة بأن روسيا "كانت تستعد على مدى السنوات الأخيرة للتوغل المسلح في جورجيا"، وتابع بالقول: "الأكثر من ذلك، كانت روسيا تطمح على مدى قرون وليس سنوات الى عبور جبال القوقاز، وما تعذر عليها على مدى قرون تسنى إنجازه لزعيمنا بفضل خطواته الاستفزازية التي أعطت روسيا فرصة لتحقيق حلمها القديم، وفي النتيجة تم احتلال أراضينا".

وحمل السياسي الجورجي السلطات السابقة في تبيليسي مسؤولية دفع العلاقات مع روسيا الى طريق مسدود، مرجحا تحسينها في حال انتهاج ما وصفها بـ"الدبلوماسية الفعالة". وأوضح قائلا: "لا يمكنني التعهد بأن العلاقات مع موسكو ستحسن غدا أو بعد غد، ليست لدينا أي خطة ملموسة بهذا الشأن، لكن التصرف الصحيح وانتهاج الدبلوماسية الفعالة سيمكننا استعادة أراضينا قريبا في حال تطابق مصالحنا ومصالح روسيا". وشدد إيفانيشفيلي على انه يجب ان تصبح جورجيا "بلادا ذا اهتمام  بالنسبة لإخوتنا الأبخاز والأوسيتين".

المصدر: انتر فاكس

فيسبوك 12مليون