مدير قوى الأمن الداخلي اللبناني يؤكد قدوم وفد من الـ"FBI"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597895/

اعلن اللواء اشرف ريفي، المدير العام لقوى الأمن الداخلي في لبنان ان وفدا من مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي الـ"FBI" سيحضر الى بيروت لتقديم المساعدة التقنية في التحقيق باغتيال اللواء وسام الحسن. فيما اعلن الجيش اللبناني عن توقيف 100 شخص بينهم سوريون وفلسطينيون.

اعلن اللواء اشرف ريفي، المدير العام لقوى الأمن الداخلي في لبنان ان وفدا من مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي "FBI" سيحضر الى بيروت لتقديم المساعدة التقنية في التحقيق باغتيال اللواء وسام الحسن.

وقال ريفي يوم الثلاثاء 23 اكتوبر/تشرين الاول انه "بعد الاتفاق بين رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون على تقديم مساعدة تقنية في التحقيق باغتيال اللواء وسام الحسن، يصل وفد من مكتب التحقيقات الفدرالي الى بيروت خلال يومين او ثلاثة لتقديم مساعدة في مجال الادلة الجنائية".

واشار ريفي الى لقاء عقده الاثنين مع مسؤولين امنيين في السفارة الاميركية في بيروت تم خلاله الاتفاق على تقديم هذه المساعدة ، وقال "وقد نلنا موافقة المدعي العام التمييزي (المشرف على التحقيقات) للشروع في ذلك".

وافادت شعبة العلاقات العامة في قوى الامن الداخلي الاثنين بأن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي روبرت مولر اجرى اتصالا بريفي معزيا بمقتل الحسن، مبديا استعداد بلاده للمساعدة في التحقيقات.

واوضحت الشعبة ان وفدا يضم الملحق الامني في السفارة والملحق القانوني زارا ريفي لعرض "المساعدة العلمية في التحقيقات من اجل كشف ملابسات جريمة اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن".

الجيش اللبناني يوقف 100 شخص بينهم 34 سوريا و4 فلسطينيين

الى ذلك، اعلنت مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني الثلاثاء أن "الجيش أوقف خلال تنفيذ مهماته نحو 100 شخص، بينهم 34 شخصا من التابعية السورية و4 أشخاص من التابعية الفلسطينية، وضبطت في حوزتهم كمية من الأسلحة الحربية والذخائر والأعتدة العسكرية، وقد أصيب من جراء إطلاق النار من المسلحين 15 عنصرا من الجيش بجروح مختلفة، بينهم ضابطان".

من جهة أخرى، أوقفت قوى الجيش في منطقة البقاع يوم أمس، خمسة أشخاص لحيازتهم أسلحة حربية وإقدامهم على الإتجار بالسلاح.

هذا واعتبر الخبير في السياسة الخارجية الأمريكية وشؤون الشرق الأوسط مارك بروزونسكي في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن ان الـ"CIA" هي من تدير الحرب في الشرق الاوسط عبر التفجيرات هنا وهناك، و"الامريكيون متدخلون في كل ما يحدث في المنطقة لكن بطريقة محنكة".