دمشق توجه انتقادات شديدة لفرنسا لدعمها الارهاب في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597867/

طالبت وزارة الخارجية السورية المجتمع الدولي ومجلس الأمن بالتعامل بجدية تامة مع الدور الفرنسي الذي يحول دون وقف العنف والإرهاب في سورية ويشجع الإرهابيين على الاستمرار في مجازرهم ضد المدنيين الابرياء، حسب ما ورد في بيان الوزارة بهذا الصدد.

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين السورية المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن بالتعامل بجدية تامة مع الدور الفرنسي الذي يحول دون وقف العنف والإرهاب في سورية ويشجع الإرهابيين على الاستمرار في مجازرهم ضد المدنيين الابرياء فيها بما في ذلك الهجمات الإرهابية، حسب ما ورد في بيان الوزارة بهذا الصدد.

وأكدت الوزارة في بيانها  يوم الثلاثاء 23 اكتوبر/تشرين الاول ان "استمرار هذه السياسة الفرنسية يهدد السلم والأمن في سورية والمنطقة والعالم، في وقت تسعى فيه الأمم المتحدة جاهدة من خلال مبعوثها الخاص لإيجاد حل سلمي للأزمة في سورية من خلال السعي لوقف العنف والإرهاب".

واتهمت الخارجية السورية الحكومتين الفرنسيتين الحالية في عهد الرئيس  فرنسوا هولاند والسابقة في عهد الرئيس نيكولا ساركوزي باستضافة "المجموعات المسلحة الارهابية" ومن يدعمها، وبتقديمهما كافة اشكال الدعم لها وخاصة المادي والمالي.

ونوهت بأن دمشق "حاولت أن تمارس الهدوء في التصدي لهذا التدخل الفرنسي في شؤونها الداخلية والذي تمثل ببيانات تتكرر يوميا على لسان الرئاسة الفرنسية والخارجية الفرنسية ولا تحمل في مضمونها سوى الحقد والكذب والتزوير إزاء الأحداث التي تشهدها الساحة السورية ، عدا عن محاولات أجهزة الأمن الفرنسية لعقد صفقات مع الإرهابيين وبعض الدول المجاورة لتأجيج الاوضاع في سورية واستهداف الدولة السورية ومكوناتها الاساسية".

واكدت الوزارة ان "الشعب السوري لن يغفر لفرنسا والدول الأخرى التي تقوم بتشجيع العنف والإرهاب في سورية وتشدد الحصار الاقتصادي على شعبها"، معتبرة ان "هذه الجرائم تقع في اطار الجرائم ضد الإنسانية ويحاسب عليها القانون الدولي اضافة الى كونها انتهاكا صارخا للسيادة السورية".

المصدر: "سانا"

الأزمة اليمنية
أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما!