مراسل "روسيا اليوم" يؤكد عودة الهدوء الى طرابلس وبيروت بعد اشتبكات عنيفة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597784/

افاد مراسل "روسيا اليوم" في بيروت الاثنين 22 اكتوبر/تشرين الاول بعودة الهدوء في مدينة طرابلس اللبنانية والعاصمة بيروت بعد ليلة حامية شهدت اشتباكات عنيفة.

افاد مراسل "روسيا اليوم" في بيروت الاثنين 22 اكتوبر/تشرين الاول بأن الاشتباكات هدأت بنسبة كبيرة في مدينة طرابلس بعد ان كانت عنيفة طوال ليلة امس خصوصا بعد منتصف الليل وحتى ساعات الصباح استخدمت فيها اسلحة خفيفة ومتوسطة لاسيما بين محوري باب التبانة وجبل محسن وعدد من المناطق المتفرعة من منطقة باب التبانة.

وقال ان "الوضع حاليا يقتصر فقط على عمليات القنص التي تستهدف عادة المواطنين او اي شيء يتحرك امام مرمى القناص، حيث تم تأكيد مقتل 4 اشخاص حتى الآن، جميعهم مدنيون".

وفيما يخص العاصمة بيروت ذكر المراسل: "قمنا بجولة في مناطق الطريق الجديدة والكولا وقصقص التي شهدت ايضا ليلة حامية حيث استمرت فيها الاشتباكات بين مسلحين وعناصر من قوى الجيش حتى ساعات ظهر اليوم (الاثنين) الى ان استطاع الجيش اللبناني من الدخول الى هذه المناطق وملاحقة المسلحين ومداهمة عدد من اماكن تواجدهم". واشار الى ان "هذه الاشتباكات اسفرت حتى الآن عن قتيل واكثر من اربعة جرحى، بينما افاد بعض السكان بقتيلين ولكن لم يتم تأكيد ذلك من مصادر رسمية" و"الوضع الآن هادئ بنسبة كبيرة".

ولفت الى ورود معلومات غير مؤكدة حول نتائج اجتماع الرئيس ميشال سليمان مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي مفادها ان الحكومة لا تنوي الاستقالة في ظل الظروف الراهنة.

كما نوه مراسل "روسيا اليوم" بأن الاشتباكات الاخيرة طغت على حادثة اغتيال اللواء وسام الحسن.

هذا واعتبرت المحللة السياسية ومراسلة صحيفة الحياة في واشنطن جويس كرم في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن ان "لبنان اليوم في مرحلة حاسمة، ولا اعتقد ان هناك اي جهة دولية تريد فراغا حكوميا فيه، وهذا ما قاله اليوم خمسة سفراء اجانب (في بيروت) بالاضافة الى الرئيس اللبناني ميشال سليمان".

من جانبه، قال المحلل السياسي جو معكرون في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن: "يبدو ان هناك اتجاه لاحتواء الفلتان الامني في الشوارع اللبنانية ولا اتوقع توسع الموضوع الى اشتباكات طائفية، ولكن على المستوى السياسي فالأزمة مفتوحة".