رئيس الموساد الأسبق يؤكد ضرورة التفاوض مع ايران ونتانياهو يهدد

أخبار العالم

رئيس الموساد الأسبق يؤكد ضرورة التفاوض مع ايران ونتانياهو يهدد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597765/

أكد رئيس الموساد الأسبق إفرايم هاليفي ضرورة بدء التفاوض مع ايران بشأن برنامجها النووي، معتبرا أن طهران معنية بالخروج من المأزق الذي وصلت اليه الأوضاع حول ملفها النووي في ظل تشديد العقوبات الدولية المفروضة عليها.

أكد رئيس الموساد الأسبق إفرايم هاليفي ضرورة بدء التفاوض مع ايران بشأن برنامجها النووي، معتبرا أن طهران معنية بالخروج من المأزق الذي وصلت اليه الأوضاع حول ملفها النووي في ظل تشديد العقوبات الدولية المفروضة عليها.

وقال هاليفي في حديث لموقع "المونيتور" الاخباري الامريكي نشر الاثنين 22 أكتوبر/تشرين الأول، إن "الايرانيين يرغبون في قرارة أنفسهم بالخروج من هذه الورطة"، مشيرا الى ان "العقوبات فعالة للغاية وبدأت تضر بهم".

وأضاف هاليفي (78 عاما) الذي ترأس الموساد في الفترة ما بين عامي 1998 و2003 انه تأكد من أن "التفاوض مع العدو أمر ضروري"، منتقدا الحكومة الاسرائيلية الحالية على تعاطيها مع الملف النووي الايراني. وأوضح قائلا: "اذا كان الهدف هو ممارسة الضغط بغية إجبار الطرف الآخر على التفاوض، فيجب (على اسرائيل) أن تغير لهجتها " تجاه ايران لتحقيق هذا الهدف. وأكد أن التوصل الى اتفاق مع ايران سيكون "أمرا في منتهى الصعوبة ويحتاج الى شجاعة سياسية كبيرة".

وفي تطرقه الى الموقف الامريكي من القضية النووية الايرانية، قال هاليفي ان ميت رومني المرشح الجمهوري للرئاسة "يضر بمصالح الولايات المتحدة واسرائيل" على حد سواء بتصريحاته الصارمة حول ايران، موضحا ان "ما يفعله رومني يقوض أية فرصة لحل الأزمة" والابتعاد عن الخيار العسكري. مع ذلك، أشاد هاليفي بموقف الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي "يعتقد ان هناك مجالا للتفاوض"، مشيرا الى ان اتخاذ مثل هذا الموقف "يتطلب شجاعة كبيرة" في ظل الأوضاع السياسية الراهنة.

نتانياهو: لن أسمح لإيران بالوصول إلى سلاح نووي

من جهته، اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن إيران تستخدم المفاوضات مع سداسية الوسطاء الدوليين لكسب المزيد من الوقت من أجل المضي قدما في برنامجها النووي.

وقال نتانياهو في تصريحات مساء الاحد تعليقا على التقارير الصحفية القائلة بأن إدارة أوباما اتفقت على اجراء مفاوضات مباشرة مع ايران:  "أنا اعتقد أن أفضل وسيلة لإيجاد حل لبرنامج ايران النووي سلميا هي من خلال فرض عقوبات أكثر صرامة والإبقاء على إمكانية الخيار العسكري قائمة". وتابع قائلا: "طالما بقيت رئيسا للوزراء في اسرائيل، فاننا لن نسمح لايران بامتلاك قدرات عسكرية نووية".

وأضاف نتانياهو: "لا توجد لدينا أي معلومات حول مثل هذه الاتصالات (بين الايرانيين والامريكيين)، ولا أستطيع القول ما اذا تم اجراؤها عمليا".

ونفت واشنطن وطهران ما ورد في تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" مؤخرا حول قيام إدارة الرئيس أوباما بإجراء اتصالات مباشرة مع ايران بشأن برنامجها النووي. وكشفت الصحيفة نقلا عن مسؤولين أمريكيين ان الاتفاق المزعوم جاء نتيجة لقاءات سرية بين الجانبين، وذكرت أيضا ان إيران وافقت على اجراء مثل هذه المفاوضات بعد الانتخابات الرئاسية الامريكية التي تجري 6 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

المصدر: جيروزليم بوست + وكالات

صفحة أر تي على اليوتيوب