بن حلي: الأمل في التوصل إلى هدنة بسورية خلال عيد الأضحى ما زال ضعيفا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597759/

أعتبر أحمد بن حلي مساعد أمين عام جامعة الدول العربية أن الأمل في تطبيق الهدنة التي دعا اليها الأخضر الابراهيمي المبعوث العربي والأممي الى سورية بين الفريقين المتصارعين في سورية أثناء عيد الأضحى "ضعيف".

أعتبر أحمد بن حلي مساعد أمين عام جامعة الدول العربية أن الأمل في تطبيق الهدنة التي دعا اليها الأخضر الابراهيمي المبعوث العربي والأممي الى سورية بين الفريقين المتصارعين في سورية أثناء عيد الأضحى "ضعيف". وقال مساعد أمين عام جامعة الدول العربية يوم 22 اكتوبر/تشرين الأول "لسوء الحظ، ما زال الأمل في التوصل إلى هدنة خلال عيد الأضحى ضعيفا".

واضاف بن حلي "لكن هناك جهود تبذل على كافة المستويات"، موضحا أن "الأمل ضعيف لأن المؤشرات الموجودة على الساحة ورد فعل الحكومة، حتى إعلامياً، والأجواء كلها لا تشير إلى وجود رغبة حقيقية بالتجاوب مع هذه المبادرة".

وشدد بن حلي على أهمية هذه الخطوة الاولى، وقال "إن الأمر المهم الذي لا بد من العمل على تنفيذه هو الهدنة وكلنا نعتقد أنه إذا استطعنا تنفيذ هذه المبادرة واستجابت الحكومة السورية والمعارضة، سيُفتح أفق ربما مبشر ببدء العملية الأساسية لحل الأزمة".

واعتبر أن "الهدنة ليست حلاً لكنها فقط تفتح نافذة للحل"، مشيراً إلى أن "جهوداً تبذل على المستوى العربي والدولي للضغط على الطرفين لتنفيذ هذه الهدنة"، ولافتاً إلى أنه إذا ما فشلت الهدنة، فإن الامم المتحدة وجامعة الدول العربية "ستواصل جهودها ومساعيها لأن هناك مسؤولية إنسانية وإخلاقية على الكل" إزاء الأزمة في سورية.

من جانبه قال الخبير في شؤون الشرق الأوسط سعيد غَفوروف في حوار لقناة "روسيا اليوم" ان الهدنة التي دعا اليها الاخضر الابراهيمي تعطي امكانيات جديدة وفرص اكبر لانتقال المعارضة المسلحة الى العملية السياسية والحوار.

هذا واعتبر المحلل السياسي السوري كامل صقر في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق انه "لم يحصل اتفاق حقيقي وعملي على وقف اطلاق النار خلال عيد الاضحى المبارك"، لافتا الى ان "المبعوث الاممي لم ينجح اصلا في استحصال هذه الموافقة فرمى الكرة الى ضمير كل من يحمل السلاح".

وقال صقر انه "كان من الافضل لو تم التأسيس لوقف اطلاق النار لفترة طويلة.. فالمسألة ليست وقف اطلاق النار لعدة ايام".

المصدر: لبنان الآن

الأزمة اليمنية