قناة "ليبيا الحرة" تتعرض لهجوم واضرار مادية من قبل محتجين في بنغازي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597752/

اقتحم متظاهرون ليبيون يوم 21 اكتوبر/تشرين الأول من أبناء قبيلة ورفلة مقر قناة "ليبيا الحرة" في مدينة بنغازي، وقاموا بإتلاف محتوياتها بالكامل، احتجاجا على تغطية القناة للمعارك في بني وليد.

اقتحم متظاهرون ليبيون يوم 21 اكتوبر/تشرين الأول من أبناء قبيلة ورفلة مقر قناة "ليبيا الحرة" في مدينة بنغازي، وقاموا بإتلاف محتوياتها بالكامل، احتجاجا على تغطية القناة للمعارك في بني وليد.

وغادر عدد من المتظاهرين من أبناء القبيلة المذكورة مقر اعتصامهم الذي نصبوه أمام فندق "تيبستي" وسط المدينة باتجاه مقر قناة "ليبيا الحرة"، التي يتهمونها بعدم المهنية في تغطية الأحداث التي تجري بمدينتهم بني وليد.

وتمكن العديد من المتظاهرين من دخول مقر القناة واضرموا النار في عدد من المكاتب واتلفوا محتوياتها بالكامل. وتمكن عدد من الاعلاميين من الفرار في حين تمت محاصرة عدد آخر في الطابق الثاني أصيبوا بإصابات خفيفة، بعد أن قفزوا من السور الخلفي للمبنى.

وردد المتظاهرون شعارات منددة بالأخبار التي اذاعتها القناة يوم السبت بشان القبض على خميس القذافي احد ابناء الزعيم الراحل معمر القذافي، في ما اعتبروا انه يهدف للتغطية على هجوم متمردين سابقين منضوين في الجيش الوطني على هذه المدينة المتهمة بايواء انصار لنظام القذافي.

وقناة ليبيا الحرة هي قناة ليبية خاصة كانت اولى القنوات التي انطلقت عقب "ثورة السابع عشر من فبراير" التي اطاحت بحكم العقيد معمر القذافي.

وقال عدد من الإعلاميين الذين كانوا بمقر القناة "هوجمنا وكنا سنتعرض للقتل على أيدي المتظاهرين.. تم إتلاف القناة بالكامل ونحن لسنا مسؤولين عن نقل أخبار من مصادر رسمية"، وتوقفت القناة عن البث بعد فترة وجيزة على الهجوم.

المصدر: وكالات