جرحى في مواجهات بين رجال الشرطة ومحتجين قرب السراي الحكومي في بيروت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597682/

أفادت وسائل إعلام لبنانية بأن عددا من المتظاهرين أصيبوا خلال قيام رجال الشرطة بتفريق المحتجين الذين حاولوا اقتحام السراي الحكومي في بيروت يوم الأحد 21 أكتوبر/ تشرين الأول. وذكرت وكالة الأنباء الوطنية اللبنانية أن أفراد حماية السراي أطلقوا قنابل مسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، مشيرة إلى سقوط عدد من الجرحى وحالات إغماء.

أفادت وسائل إعلام لبنانية بأن عددا من المتظاهرين أصيبوا خلال قيام رجال الشرطة بتفريق المحتجين الذين حاولوا اقتحام السراي الحكومي في بيروت يوم الأحد 21 أكتوبر/ تشرين الأول. وذكرت وكالة الأنباء الوطنية اللبنانية أن أفراد حماية السراي أطلقوا قنابل مسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، مشيرة إلى سقوط عدد من الجرحى وحالات إغماء.

يذكر أن عددا من المتظاهرين توجهوا بعد انتهاء مراسم تشييع جثمان رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني وسام الحسن ودفنه الى جوار رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في ساحة "الشهداء"، إلى مقر الحكومة محاولين اقتحامه.

وبعد توتر الوضع في بيروت دعا قادة من كتلة المستقبل المتظاهرين إلى الانسحاب من الشارع، مؤكدين رفض العنف وضرورة حماية السراي الحكومي.  وقد ناشد رئيس الوزراء السابق سعد الحريري عبر اتصال هاتفي مناصريه إلى الانسحاب من الشارع والابتعاد عن محيط السراي الحكومي.

كما دعا رئيس الوزراء الأسبق فؤاد السنيورة المتظاهرين الى الابتعاد من محيط السراي الحكومي، وقال إن "عملية الدخول الى السراي واستعمال العنف امر غير مقبول". يذكر أن سعد الحريري اتهم الرئيس السوري بشار الأسد بالوقوف وراء التفجير الذي وقع يوم 19 أكتوبر/ تشرين الأول، وأودى بحياة الحسن، وطالبت باستقالة ميقاتي.

المزيد في إفادة مراسل قناة "روسيا اليوم" في بيروت

محللة عربية: محاولات توسيع الحرب السورية على لبنان تستهدف "حزب الله"

وفي حديث من واشنطن حذرت الكاتبة والمحللة السياسية حنان البدري من خطورة محاولات توسيع النزاع الدائر في سورية على لبنان، مؤكدة أن هذه المحاولات تستهدف أولا حركة "حزب الله". وشددت على ضرورة التدخل العربي من أجل منع تحول الحرب في سورية إلى حرب إقليمية.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"