اسرائيل تطلق حملة لجذب مزيد من الطلاب العرب الى جامعاتها

أخبار العالم العربي

اسرائيل تطلق حملة لجذب مزيد من الطلاب العرب الى جامعاتها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597668/

ذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية يوم الأحد 21 أكتوبر/تشرين الأول أن اسرائيل تخطط لإطلاق حملة تبلع قيمتها 300 مليون شيكل لجذب مزيد من الطلاب العرب الى الجامعات.

ذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية يوم الأحد 21 أكتوبر/تشرين الأول أن اسرائيل تخطط لإطلاق حملة تبلع قيمتها 300 مليون شيكل لجذب مزيد من الطلاب العرب الى الجامعات.

وقالت الصحيفة في المقال الذي نشر بمناسبة بداية السنة الدراسية في اسرائيل يوم الأحد، انها تمكنت من الإطلاع على تقرير داخلي أعده مجلس التعليم العالي في اسرائيل، جاء فيه أن نسبة العرب بين طلاب الباكالوريوس في الجامعات الاسرائيلية لا تتجاوز 11.3% من مجموع الطلاب.

وأوضحت الصحيفة أن التقرير يعتمد على نتائج دراسة متكاملة أجراها المجلس شملت تلاميذ المدارس الثانوية وطلاب مؤسسات التعليم العالي.

وتابعت "هآرتس" أن نشر التقرير جاء في إطار الاستعدادات لإطلاق حملة قيمتها 300 مليون شيكل ترمي الى تسهيل الالتحاق بالجامعات بالنسبة للأقليات.

ويشير التقرير الى أنه في حين تبلغ نسبة خريجي المدارس اليهود الذين يكفي مستوى تعليمهم لقبولهم في الجامعة نحو 44% من مجمع الخريجين اليهود، لا تتجاوز هذه النسبة بين الخريجين العرب 22%.

ومن هؤلاء الذين يحاولون الالتحاق بالجامعات، يتم رفض طلبات 32 % من العرب في مقابل رفض 22% فقط من اليهود.

وهناك عقبة أخرى في طريق الطلاب العرب الى الجامعة وهي امتحان البسيخومتري (الاختبارات النفسية) الذي يقل معدل نتائج الطلاب العرب فيه عن معدل نتائج اليهود بنحو 100 درجة. والمشكلة الكبرى بالنسبة للطلاب العرب هي مستواهم المتدني في اللغة الانجليزية. ويفسر التقرير هذا الأمر بأن الانجليزية هي اللغة الرابعة بالنسبة للطلاب العرب (بعد اللغة العربية المحكية واللغة العربية الفصحى والعبرية).

ويتابع التقرير أنه حتى بعد التحاق الطلاب العرب بالجامعات، فان فرصهم لا ‎تبعث على التفاؤل. وحسب التقرير، يقطع عدد كبير من العرب دراساتهم بعد وقت قصير، حيث تنخفض نسبة العرب تدريجيا مع كل سنة دراسية، ولا تتجاوز نسبة العرب بين الطلاب الذي حصلوا على شهادة البكالوريوس 9%. وبين طلاب الماجيستير والدكتوراه لا يتجاوز عدد العرب 7%  و3% على التوالي.

وفي إطار الجهود الرامية الى تغيير هذه المواقف، يسعى المجلس لتطبيق خططه بدء من هذه السنة الدراسية وحتى عام 2016. وتنص الخطة على تقديم مجموعة من الخدمات للطلاب العرب مثل الخدمات الاستشارية والمنح المالية.

كما شدد المجلس من الشروط التي يتعين على المؤسسات التعليمية تنفيذها للحصول على التمويل. وطالب المجلس، على سبيل المثال، المؤسسات التعليمية إنشاء نسخ عربية لمواقعها الالكترونية خلال هذه السنة الدراسية، وإطلاق دورات للطلاب العرب تساعدهم في الارتفاع بمستواهم في اللغة العبرية ومجالات أخرى من الدراسة. كما طلب المجلس من المؤسسات التعليمية وضع خطط طويلة الأمد لقبول ممثلين عن الأقليات وتشجيعهم على مواصلة الدراسة في الجامعة وتقديم مجالات جديدة لابحاثهم.

وخلال هذه السنة الدراسية سيبدأ المجلس بفتح مراكز معلومات خاصة في المدن والبلدات العربية، ليبلغ عدد هذه المراكز في عام 2016 ما لا يقل عن 25 مركزا. وستزود هذه المراكز التلاميذ العرب بالمعلومات عن الجامعات الاسرائيلية وبرامجها التعليمية، بالإضافة الى دورات تساعدهم في رفع مستواهم من أجل الالتحاق بالجامعة.

المصدر: صحيفة "هآرتس"

الأزمة اليمنية