قنديل يعتذر للفلسطينيين ويطالب مرسي بتوضيح كيفية توطد علاقته بصديقه الوفي بيريز

متفرقات

قنديل يعتذر للفلسطينيين ويطالب مرسي بتوضيح كيفية توطد علاقته بصديقه الوفي بيريز
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597508/

تفاعل الإعلامي المعروف حمدي قنديل مع خبر أشار الى رسالة بعث بها الرئيس المصري محمد مرسي الى نظيره الإسرائيلي شيمون بيريز، وصفه فيها بالصديق العزيز والعظيم ومختتماً إياها بالصديق الوفي. وطالب قنديل مرسي بأن "يوضح لنا كيف توطدت صداقته بصديقه العظيم. كما توجه عبر صفحته في "تويتر" للفلسطنيين قائلاً: "الإخوة فى فلسطين .. أعتذر لكم عن خطاب رئيسنا".

تفاعل الإعلامي المعروف حمدي قنديل مع خبر أشار الى رسالة بعث بها الرئيس المصري محمد مرسي الى نظيره الإسرائيلي شيمون بيريز، وصفه فيها بالصديق العزيز والعظيم ومختتماً إياها بالصديق الوفي. وطالب قنديل مرسي بأن "يوضح لنا كيف توطدت صداقته بصديقه العظيم، وما الذي يبيتانه لنا وللقضية الفلسطينية من وراء هذه الصداقة العظيمة".

وتوجه قنديل عبر صفحته على موقع "تويتر" برسالة إلى المدافعين عن محمد مرسي بعد انتشار رسالته التي بعث بها إلى بيريز بمناسبة تعيين عاطف سيد الأهل سفيرا مصرياً جديداً لدى إسرائيل، بأن "الخطاب منشور على المواقع الإخبارية منذ أكثر من 24 ساعة، بإمضاء الرئيس ورئيس الديوان، ووزير الخارجية، ولم يكذبه أحد".

وكانت الرئاسة المصرية قد أكدت قبل ساعات أن الرسالة صحيحة "100%" من جهة، مشيرة الى ان ما ورد فيها هو "صيغة الخطابات الدبلوماسية أمر بروتوكولي .. وهي موحدة وليس بها تمييز لأحد" وفقاً لتصريح ياسر علي، المتحدث الرسمي باسم الرئيس المصري. وتعقيباً على تصريح الرئاسة رد حمدي قنديل: "هل هذا يعنى أننا نساوي في خطابات ترشيح السفراء بين الجزائر مثلاً، وإسرائيل". وأضاف في إحدى تغريداته على الموقع "الإخوة في فلسطين .. أعتذر لكم عن خطاب رئيسنا".

يُشار الى ان أحد مستشاري الرئيس محمد مرسي، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أكد ان الرئاسة طلبت توضيحاً من وزارة الخارجية حول مدى صحة هذا الخطاب، وأكد انه "غير صحيح بنسبة 95%".

وقد تناقل العديد من المواقع الإخبارية نص رسالة الرئيس المصري للرئيس الإسرائيلي التي جاء فيها ..

بسم الله الرحمن الرحيم

محمد مرسي رئيس الجمهورية

صاحب الفخامة السيد شيمون بيريز رئيس دولة إسرائيل

عزيزي وصديقي العظيم..

لما لي من شديد الرغبة في أن أطور علاقات المحبة التي تربط لحسن الحظ بلدينا، قد اخترت السيد السفير عاطف محمد سالم سيد الأهل، ليكون سفيراً فوق العادة، ومفوضاً من قبلي لدى فخامتكم، وإن ما خبرته من إخلاصه وهمته، وما رأيته من مقدرته في المناصب العليا التي تقلدها، مما يجعل لي وطيد الرجاء في أن يكون النجاح نصيبه في تأدية المهمة التي عهدت إليه فيها.

ولاعتمادي على غيرته، وعلى ما سيبذل من صادق الجهد، ليكون أهل لعطف فخامتكم وحسن تقديرها، أرجو من فخامتكم أن تتفضلوا فتحوطوه بتأييدكم، وتولوه رعايتكم، وتتلقوا منه بالقبول وتمام الثقة، ما يبلغه إليكم من جانبي، ولا سيما إن كان لي الشرف بأن أعرب لفخامتكم عما أتمناه لشخصكم من السعادة، ولبلادكم من الرغد.

صديقك الوفي - محمد مرسي

المصدر: Mepanorama و elbashayer